وجه عزيز الدروش عضو اللجنة المركزية لحزب التقدم والإشتراكية و الناطق الرسمي للحركة التصحيحية لحزب علي يعتة رسالة إلى السيد رئيس النيابة العامة و الوكيل العام للملك عبر صفحته الرسمية على الفيسبوك يطالب فيها بفتح تحقيق مع حميد شباط البرلماني عن حزب الإستقلال والأمين العام السابق لهذا الحزب بشأن خرقه السافر لقانون حالة الطوارئ الصحية المفروض بسبب جائحة كورونا الذي بمقتضاه يمنع التجمعات و يفرض إرتداء الكمامة و التباعد الإجتماعي لمنع تفشي فيروس كورونا. شباط يقيم تجمعات إنتخابية في الشارع العام و المنازل بدون ترخيص و بدون إرتداء الكمامة و لا تباعد إجتماعي مما يهدد مسلسل الحد من إنتشار فيروس كورونا و هذا ما يعد جريمة. و على النيابة العامة أن تسارع في فتح هذا التحقيق لمنع التسيب الذي تمارسه الطبقة السياسية ضد القانون و المجتمع ،و من واجبنا أن نذكر أن جميع المغاربة سواسية أمام القانون . و تجدر الإشارة إلى أن النيابة العامة تتابع مجموعة من الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد في حالة سراح بتهمة التجمهر غير المشروع و خرق لقانون حالة الطوارئ الصحية كما تتابع النيابة العامة رئيس جماعة لوطا بتهمة التحريض ضد حالة الطوارئ الصحية المفروض من طرف حكومة العثماني.