حرة بريس ▪︎عبدالعالي الطاهري.

في تصريح إعلامي له، أكد سفير اليابان بالمغرب، تاكاشي شينوزوكا، أن المغرب نجح في تدبير جائحة (كوفيد-19) بشكل “مثير للإعجاب”، بفضل الانخراط الشخصي للملك محمد السادس، الذي أخذ بزمام المبادرة وأنار السبيل.
وأوضح شينوزوكا، في تصريح للصحافة، أنه “في بداية الجائحة، كان الخبراء يخشون حدوث كارثة في القارة الإفريقية، إلا أن الواقع أنه تم احتواء الفيروس، خاصة في المغرب بفضل الجهود التي بذلها الملك محمد السادس، العاهل العظيم الذي أخذ بزمام المبادرة وأنار السبيل”.
وسجل شينوزوكا أن اهتمام الملك ارتكز، أيضا، حول إفريقيا من خلال المساعدات الإنسانية التي قدمها المغرب لحوالي عشرين “دولة إفريقية شقيقة”، واصفا “بادرة التضامن” بالمثيرة للإعجاب والتقدير، خاصة عندما “تتم، في النشرات الإخبارية للقنوات التلفزيونية، مشاهدة كل هذه الطائرات التي تحمل نجمة خضراء (طائرات الخطوط الملكية المغربية)، تحط بجهات القارة الإفريقية الأربع بما فيها أقصى جنوبها”.
وبخصوص حملة التلقيح بالمغرب، نوه الدبلوماسي الياباني باستمرار الالتزام الشخصي للملك “الذي قدم النموذج من خلال تلقيه لأول جرعة تلقيح ضد (كوفيد-19) وإعطاء تعليماته ليكون مجانا”، مسجلا أن الأمور تسير بشكل جيد للغاية، بفضل اللوجستيك الذي تم توفيره والتدبير الذي يحظى بالتقدير.
وأكد أن كل هذه المؤشرات، التي تبعث على التفاؤل، تدل على أن “المغرب ماض في طريقه لتحقيق المناعة الجماعية في المستقبل القريب”.
وأعرب شينوزوكا عن تطلعه لرفع وتيرة التعاون بين اليابان والمملكة المغربية، لاسيما مع التوقيع على اتفاقيتين مهمتين في شهر يناير 2020، تتعلقان بحماية وتشجيع الاستثمار وعدم الازدواج الضريبي.