أعلنت جامعة الدول العربية عن عقد اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب بالقاهرة يوم ثامن فبراير المقبل، بطلب من مصر والأردن، لبحث عدد من القضايا المرتبطة بالامن القومي العربي.

وذكرت الأمانة العامة للجامعة العربية في بيان اليوم الأربعاء أن المملكة الأردنية وجمهورية مصر العربية، تقدمتا بمبادرة مشتركة لعقد اجتماع حضوري طارئ لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب يوم ثامن فبراير المقبل لبحث مختلف القضايا ذات الأهمية المرتبطة بالأمن القومي العربي وفي مقدمتها القضية الفلسطينية وتطوراتها .

وتابعت أن طلب عقد الاجتماع يأتي “في ضوء التطورات التي تشهدها المنطقة والتي تستوجب موقفا عربيا جامعا يحقق الحماية للأمن القومي العربي، ويخدم المصالح العربية المشتركة ويعزز التضامن العربي المشترك ، ويعيد التأكيد على الثوابت العربية بشأن القضية الفلسطينية”.

وبحسب البيان، فقد أجرت كل من الأردن ومصر اتصالات مع الدول العربية الاعضاء بالجامعة العربية للتشاور حول أهمية تحقيق مثل هذه الغايات والعمل على تعظيم مايجمع الدول العربية من نقط الالتقاء وتحييد أي نقط للخلاف.

المصدر