عبدالحي كريط -حرة بريس

ذكرت صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية أن رواية رومانسية إسرائيلية تحمل اسم فتاة في القميص الأزرق   أصبحت أول كتاب عبري سيُترجم إلى العربية في المغرب  وسيعرض الكتاب قريباً بالمكتبات المغربية

 الرواية التي كتبها البروفيسور غابرييل بن سمحون ، تدور احداثها حول قصة حب بين صبي مهاجر من المغرب وفتاة إسرائيلية تقع في حب أحد الناجين من محرقة الهولوكوست و تقع أحداث الرواية  في السنوات الأولى لنشأة اسرائيل وشهدت تدفق  عدد من المهاجرين من المغرب.

 وأوضح بن سمحون: “نشأت في مدينة صفرو في المغرب حتى هاجرت إلى إسرائيل في سن العاشرة”.  وبصفتي أكاديمي ،فقد درست الثقافة المغربية على نطاق واسع واضاف كان هناك دائمًا ركن دافئ في قلبي للجوانب الغنية والمتعددة الأوجه التي تميز الثقافة المغربية.  بصفتي يهوديًا مغربيًا ، أشعر أنني جئت إلى تحقيق حلم: حقيقة أن أعمالي تُقرأ في مسقط رأسي هي فخر شخصي كبير بالنسبة لي

 وأضاف بن سمحون أنه يأمل في أن تتم ترجمة روايات وأعمال مؤلفين إسرائيليين آخرين إلى اللغة العربية بعد اتفاقيات السلام الأخيرة  في الأشهر الخمسة الماضية .

وقام بترجمة الرواية التي اختارها أستاذ التعليم العالي، والمتخصص في اللسانيات، محمد المدلاوي بجامعة محمد الخامس بالرباط للترجمة، والذي يتابع ويبحث عن أعمال بن سمحون في مجالات الأدب والمسرح، تلميذه الدكتور العياشي الدراوي.