حيمري البشير

ردا على إهانة وزير النقل واللوجيستيك لمغاربة العالم

اعتاد مغاربة العالم على سماع خطاب لا يرقى لمستوى تطلعاتهم .مغاربة العالم الذين تجاوزوا ستة ملايين والمنتشرين في القارات الخمسة.كان على السيد وزير النقل واللوجستيك ،أن يكون في الموعد من خلال خطابه في البرلمان ردا على أسئلة نواب الشعب.كان من الأجدر أن يكون تصريحه لبقا ولا يلجأ لتبخيس المجهودات الكبيرة التي يبدلها مغاربة العالم لدعم الإقتصاد الوطني من خلال التحويلات التي تجاوزت هذه السنة115ملياردرهم.كان عليك السيد الوزير كوزير لقطاع النقل واللوجستيك،أن تبادر لتشجيع مغاربة العالم المنتشرين في بقاع العالم على زيارة المغرب من خلال التخفيض من تذاكر السفر بالطائرات وكذلك في البواخر التي تربط موانئ أوربية بالموانئ المغربية وبتنسيق تام مع الشركات الأروبية والمغربية.كان للسيد الوزير بخطابه المستفز أن يعود لمبادرة جلالة الملك الذي أمر بتخفيظ تذاكر السفر لتشجيع مغاربة العالم على زيارة المغرب وكانت مبادرة تضامنية رائدة أشاد بها مغاربة العالم في القارات الخمس.السيد الوزير لقد فشلت في تدير المرحلة ،وأبنت من خلال مداخلتك في مجلس النواب أنك لا تملك المعطيات المرتبطة بمغاربة العالم والتحويلات السنوية التي يحولوها للخزينة العامة دعما للإقتصاد الوطني .تبريرك لارتفاع الأسعار يعود لسنة 2019 مع إغفال التدخل الملكي بتخفيظ تذاكر الطائرات .السيد عبد الجليل يتبين من ردك أنك لم توفق في تفادي استفزاز مغاربة العالم بل لا تملك المعطيات الدقيقة ولا السلوك المقنع للحفاظ على حب مغاربة العالم لبلدهم المغرب ،لأنهم يلعبون دورا مهما في دعم الإقتصادالوطني من خلال التحويلات التي تجاوزت هذه السنة 115مليار درهم هذه التحويلات تجنب المغرب من شراء العملة الصعبة .ومادام أن مغاربة العالم غير متواجدين في المؤسستين التشريعيتين احتراما لفصول الدستور المغربي التي تؤكد أحقية مغاربة العالم في التواجد في البرلمان ومجلس المستشارين للدفاع عن المشاركة السياسية وهم أولى بالدفاع عن حقوقهم في غياب من يقوم بذلك في المؤستتين معا لحد الساعةونحن في سنة 2024 .إن الإرتفاع الفاحش لتذاكر السفر سواءا عبر الطائرة وكذلك عبر البواخر يثقل كاهل مغاربة العالم ويعيق سفرهم للمغرب هذه السنة ،إلى متى يستمر الجدل كلما حل فصل الصيف ،بين الحكومة ومغاربة العالم ،وتغيب الحلول المعقولة تشجيعا لمغاربة العالم على زيارة المغرب .إن الحكومة مسؤولة على إيجاد الحلول المشجعة لمغاربة العالم للتمسك بارتباطهم بوطنهم المغرب ،من خلال التخفيض في تذاكر الخطوط الملكية المغربية ،والتخفيض من تذاكر السفر بواسطة البواخر نقول للسيد الوزير كفى من الإستهتار بالجهودات التي يبدلها مغاربة العالم ،والإستهزاء بمغاربة سلوك غير مقبول وسيدفع الأجيال المزدادة بالهجرة لقطع صلتها بوطنها المغرب في غياب اهتمام الدولة بحل المشاكل سواءا الموسمية المرتبطة بعملية العبور كل سنة ،أومشاكل أخرى وهي كثيرة السيد الوزير عليه أن يراجع خطابه الموجه لمغاربة العالم ويبحث عن الحلول الواقعية لكل المشاكل التي مازال مغاربة العالم يتخبطون فيها كل سنة

حيمري البشير كوبنهاكن الدنمارك

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube