الخطوط الملكية المغربية الراعي الأول لنقل كل الفرق الوطنية

مازال النظام في الجزائر يستمر في مناوراته لعرقلة تفعيل قرار الكاف ،باحترام القانون وتوفير كل الشروط بعدالة لكل الفرق المشاركة.ماأثار انتباه المتتبعين ،هو محاولة تذويب الخلافات القائمة بين الجامعة الكاميرونية باستقبال السفير الجزائري لرئيس الجامعة الكاميرونية وإهداء إتو للسفير قميص اللاعب أبوبكر ،في جو ودي لتذويب الخلافات .في الوقت الذي تستمر في مناوراتها ،والإلتزام بتفعيل كل بنود الكاف لكل الفرق ،واحترام قرار الجامعة المغربية بفتح الأجواء لدخول طائرة الخطوط الملكية المغربية التي ستنقل الفريق الوطني المغربي للمشاركة في الشان.آخر مناورات النظام للتنصل من تفعيل القرار، قرار غريب اتخذه الكابرنات بإغلاق مطار قسنطينة في وجه جميع الرحلات بسبب الضباب ،وآستمرارها في منع الخطوط الملكية المغربية في التحليق في الأجواء الجزائريةوهو قرار سيادي لدى الكابرنات ومقابل ذلك اقترحوا للخروج من الأزمة باعتماد شركة الخطوط التونسية لنقل الفريق الوطني المغربي .وكان رد الجامعة الملكية المغربية.الخطوط الملكية المغربية الراعي لرحلات كل الفرق الوطنية وبالتالي تم رفض القرار الذي اقترحه الكابرنات.وبالتالي كل مناوراتهم لتركيع فوزي لقجع باءت بالفشل ،ويبقى مشاركة الفريق الوطني المغربي معلقة باستمرار مناورات الكابرنات وعدم احترامهم لقرارات الكاف ،في توفير كل الظروف المواتية لكل الفرق المتأهلة للشان بعدالة .الجزائر مع كامل الأسف بمنعها دخول الخطوط الملكية المغربية الراعي الأول لكل الفرق الوطنية تدخل السياسة في الرياضة بسبب الصراع حول الصحراء المغربية.وتشبثها بمنع شركة الخطوط الملكية في نقل الفريق الوطني في رحلة مباشرة تربط الرباط بقسنطينة،يدفع باستحالة المشاركة في الشان.وبالتالي تعنت الكابرنات وحقدهم على كل ماهو مغربية ونسيانهم صراعهم مع الكامرون الذي جندوا له الذباب الإلكتروني ،والجمهور وأدوا لهم ميزانية للذهاب إلى قطر لاستفزاز الجمهور الكامروني المساند لفريقهم المشارك في كأس العالم والذي تأهل على حساب الفريق الجزائري .كل ماحصل تناسوه في الشان ،واستمروا في صب جام غضبهم على عدوهم الكلاسيكي الجار المسلم المغرب.شكرا لفوزي لقجع الذي تعامل بذكاء مع ملف المشاركة المغربية والتي ربطها بضرورة السماح لشركة الخطوط الملكية الدخول الأجواء الجزائرية لأنها الراعي الأول لكل الفرق الوطنية المغربية ولا مجال للتنازل على هذا الإختيار.قرار يسانده كل الشعب المغربي فإما فتح الأجواء أمام شركة الخطوط الملكية المغربية لنقل الفريق الوطني المغربي وإما عدم المشاركة،لأن توفير شروط الراحة للفريق الوطني خيار لا نقاش فيه ،فإما نشارك بمعنويات عالية وتوفير كل شروط الراحة اللازمة من طرف الدولة المضيفة ،وإما عدم المشاركة،وبالتالي فالجامعة الملكية لكرة القدم في موقف قوي وستطالب الكاف بإنزال عقوبات على الدولة المضيفة للشان لأنها لم تحترم قرارات الكاف،ولم تكن عادلة في قراراتها أمام كل الفرق المتأهلة للشان.المغاربة قاطبة يساندون فوزي لقجع في كل قراراته والجميع لن ينسى ماتعرض له فريق الفتيان المشارك في كأس العرب في وهران من ضرب وعنف رغم الخسارة من طرف الجمهور الذي دخل للملعب أمام أعين رجال الأمن وإهانتهم لعناصر الفريق المغربي وكل الطاقم المرافق بألفاظ مهينة شحن بها الكابرنات الجمهور الجزائري .إذا مقاطعة المشاركة من دون الالتزام بالروح الرياضية وفصل السياسة عن الرياضة حق للمحافظة على كرامة الإنسان المغربي ،تحية عالية للسيد فوزي لقجع قائد أسود الأطلس في الشان .

حيمري البشير كوبنهاكن الدنمارك

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube