تابعت الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان مشاركة المنتخب المغربي لكرة القدم في مونديال قطر 2022, حيث تميزت بمشاركة جيدة قدم المنتخب المغربي أداء تاريخيا غير مسبوق أسعد الملايين من المغاربة والأفارقة والشعوب الصديقة, والمكتب التنفيذي للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان وإذ يهنئ المنتخب المغربي مدربا وطاقما تقنيا وإداريين على الروح الوطنية وتمثيل المغرب أحسن تمثيل فإنه يعبر عن مواقفه وقراراته التالية:

· تحيته للمدرب الوطني المقتدر واللاعبين على المشاركة المتميزة والرسائل الرائعة حول روح التعاون والإخاء بين اللاعبين مع التأكيد على دور الأسرة في الدعم والمؤازرة.

· إدانته للممارسات التي أدت إلى الإنهزام المطبوع بالتمييز والحكرة من طرف حكم المقابلة والضغط الذي مورس سياسيا من طرف السلطات الفرنسية رئاسة وحكومة مع رافقها من دعوات عنصرية وللكراهية من طرف بعض القوى السياسية المتطرفة بفرنسا.

· تضامنها مع المغاربة ضحايا الإعتداءات الجسدية بفرنسا والتي أدت إلى مقتل أحد الأطفال من طرف أحد المتطرفين الفرنسيين.

وفي الوقت الذي لا يمكن فيه إلا الإشادة بالإلتحام الشعبي حول الفريق الوطني والإحتفالات الجماهيرية الرائعة التي كانت نموذجا للسلمية والإنضباط مع التأكيد ايضا على السلوك الحضاري الذي واكبها من طرف السلطات الأمنية (مناشدين أن يصبح نفس السلوك خلال الأشكال الإحتجاجية السلمية) فإننا نؤكد على إدانة بعض الممارسات الشادة المتمثلة في:

· سلوك بعض أعضاء الوفد الجامعي حيث ظهرت تسجيلات صوتية تؤكد تورط أعضاء جامعيين في التلاعب بتذاكر مباراة المغرب وفرنسا كدزء من المؤامرة على منتخبنا الوطني، وبالأخص ممارسات رئيس أولمبيك أسفي، “محمد حيداوي”، الذي وثقته التسجيلات يقوم بإعادة بيع التذاكر بأثمنة خيالية، بلغت 12.000 درهم للتذكرة الواحدة حيث يتضح أن رئيس أولمبيك أسفي كان يساوم أحد الراغبين في اقتناء تذكرة لمباراة فرنسا والمغرب، بعد حصوله عليها مجانا من طرف الجامعة، في وقت عاشت فيه الجماهير المغربية ساعات عصيبة بمطاري محمد الخامس بالدار البيضاء وحمد الدولي بالدوحة بعد نفاذ التذاكر وإلغاء مجموعة من الرحلات كما نؤكد أن العضو الجامعي محمد بودريقة هو الآخر متهم بشكل كبير من طرف الجماهير بـ”السطو” على حصة التذاكر التي أمنتها الجامعة للمشجعين المغاربة، وتوزيعها بمزاجية، خاصة مع استفادة بعض المقربين بواسطة المحزوبية والزبونية، في حين عانت الألاف من الجماهير المغربية في مطار الدوحة وتم إلغاء العديد من الرحلات بسبب الممارسات الفاسدة لبودريقة والحيداوي وبالتالي حرم المنتخب المغربي من دعم جماهيري مهم.

لذلك فالمكتب التنفيذي للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان يقرر:

· رفع شكاية إلى رئيس النيابة العامة بمقترفي هذه الممارسات الإجرامية من اجل فتح تحقيق جنائي حول هذه الأفعال الجرمية وترتيب الجزاءات المناسبة تنفيذا لمبدء الردع ضد الفساد.

القنيطرة في:16 /12/2022

الرئيس الوطني: ادريس السدراوي

ادريس السدراوي
الرئيس الوطني:
الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان
جمعية وطنية استشارية بالأمم المتحدة

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube