في إطار الدينامية النضالية للنقابة الوطنية لموظفي المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، المنضوية تحت لواء إ.م.ش، بهدف تكريس الخيار التنظيمي لتحصين كل المكتسبات والترافع من أجل انتزاع المزيد منها وتجديد العهد على مواصلة التعبير عن انشغالات وأمال الشغيلة بهوية كفاحية ووحدوية ومستقلة، عقد مناضلو ومناضلات نقابتنا المنتمين لفئة الأشخاص في وضعية إعاقة، لقاء تأسيسيا وذلك يوم الجمعة 11 نونبر 2022 ، تحت إشراف المكتب الوطني للنقابة.

وقد شكل اللقاء محطة تنظيمية بامتياز، تداول فيها مناضلو ومناضلات النقابة واقع وشروط العمل السائدة داخل إدارة المقاومة بشكل عام، وما يعانيه الأشخاص في وضعية إعاقة بشكل خاص.

وفي ذات السياق وقف المجتمعون على مختلف التحديات الآنية والمستقبلية التي تواجه مناضلاتنا ومناضلينا من قبيل استمرار التضييق مركزيا وجہوبا وتعثر الحوار القطاعي مع الإدارة مما يساءل جدوى ومصداقية الحوار القطاعي ككل.

كما كان اللقاء فرصة لتقوية التواصل الأفقي والعمودي مع كافة مكونات الإطار النقابي ومحيطه النضالي، وفي الأخير اتفق المجتمعون على تأسيس لجنة للأشخاص في وضعية إعاقة من أجل القيام بمهام التنسيق النضالي ومواكبة قضايا هاته الفئة داخل القطاع، وأفرز اللقاء التشكيلة التالية:
المنسق: محمد العثماني
نائبـــــــــــــــه: حفيظ أيت سليمان
المقـــــــرر: مصطفى أوباعلي
نائبــــــــــــــه: محمد خضرون
مستشارون: ياسين عرباوي، عبد المنعم الرباحي، كريم معاشو، سمير زيمري، أيوب ركيتي.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube