تجري البحرية البريطانية تحقيقات على إثر تصريحات صحفية لمجندة تؤكد تعرضها للتحرش الجنسي والتنمر من قبل زملائها. قائد البحرية بدوره صرح بإن التحرش الجنسي لا مكان له في البحرية الملكية ولن يتم التسامح معه. ووصف -عبر تويتر- الوقائع المنشورة بشأن مخالفات في صفوف هذه القوات بأنها “بغيضة”، مشيرا إلى أنه أمر بفتح تحقيق في المسألة. كما حذّر من أن كل من تثبت إدانته سيحاسَب على أفعاله بغض النظر عن رتبته أو وضعه.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube