حرة بريس

وجه المكتب الوطني حركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية من الدار البيضاء رسالة مفتوحة مؤرخة ب03 غشت 2022 إلى السيدات والسادة: والي جهة فاس مكناس، ورئيس مجلس جهة فاس مكناس، وأعضاء اللجنة الجهوية لحقوق الانسان.
تطلب الرسالة من السيدات والسادة المرسلة لهم التدخل العاجل من أجل إنقاذ حياة المعطلين المعتصمين المضربين عن الطعام تحت لواء فرع تاهلة للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب.
 وفي ما يلي نص الرسالة:

“نتابع في المكتب الوطني لحركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية بقلق وانشغال كبيرين، انخراط مجموعة من المعطلين المنضوين تحت لواء الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب فرع تاهلة، في اعتصام وإضراب مفتوحين عن الطعام منذ ما يفوق العشرين يوما، وذلك من أجل المطالبة بحقهم العادل والدستوري في التشغيل.
وأمام هذا الخطر المحدق بحياتهم، خاصة مع الظروف المناخية الصعبة، نسجل استمرار تعنت وتجاهل الجهات المسؤولة والمعنية بملف التشغيل. وهو ما يمكن اعتباره سلوكا لا مؤسساتيا واستخفافا بالحق في الحياة كما تم التنصيص عليه في المواثيق الدولية ذات الصلة وكذا الدستور المغربي.
واذ نعلن في حركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية تضامننا الكامل مع المضربين في معركتهم المشروعة المطالبة بالتشغيل، فإننا نبدي قلقنا البالغ على مصيرهم وصحتهم وحياتهم. لذا نطالبكم بالتدخل العاجل، كل من موقعه، بالصيغة التي تفضي إلى ضمان حقهم في الحياة وصون كرامتهم.
وفي انتظار تفاعلكم الإيجابي مع موضوع رسالتنا، تقبلوا فائق الاحترام والتقدير.”

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube