أحمد رباص – حرة بريس

أجرى المغرب مفاوضات مع مصنعي بطاريات السيارات الكهربائية لبناء مصنع ضخم في البلاد حسب ما أوردته وكالة (رويترز) نقلا عن وزير الصناعة والتجارة رياض مزور.
وقال السيد الوزير في مقابلة مع (رويترز): “نأمل توقيع اتفاقية للمصنع قبل نهاية العام الجاري”، دون
أن يكشف عن هوية الشركات المعنية.
كما لم يقدم السيد الوزير أي مبلغ لقياس حجم الاستثمار، واكتفى بوصف المشروع بأنه مصنع جيغا “مصنع ضخم”، وهو مصطلح يستخدم للدلالة على وحدات الإنتاج الكبيرة جدا.
وأضاف أن هذا المصنع المخطط له والمختص في إنتاج بطاريات السيارات الكهربائية “سيوفر دفعة كبيرة لقطاع السيارات المحلي” وسيستفيد من توافر الطاقة المتجددة ووجود المواد الخام مثل الكوبالت والفوسفات بوفرة في البلاد.
وقال الوزير رياض إن الطلب على مثل هذه البطاريات مستمر في الارتفاع داخل المغرب وخارجه، حيث تخطط سيتروين لمضاعفة طاقتها الإنتاجية في غضون عامين إلى 50 ألف سيارة كهربائية فائقة الصغر.
المغرب موطن لمصنعي إنتاج رينو وستيلانتس، بطاقة إنتاجية مجتمعة تبلغ 700000 وحدة. ويطمح الوزير رياض مزور إلى تحقيق المزيد، حيث قال: “نهدف إلى إنتاج مليون وحدة في السنوات الثلاث إلى الأربع المقبلة”.
إلى حدود ماي الماضي، بلغت مبيعات صناعة السيارات في المغرب 4.13 مليار دولار بزيادة 24 ٪.
السيارات الأولى والثانية الأكثر مبيعاً في أوروبا، داسيا سانديرو وبيجو 208، تصنع في المغرب.
من أجل زيادة القدرة التنافسية لصناعة السيارات المغربية، في مواجهة المنافسة من الصين والهند، من المقرر، وفا لتوقعات الاستراتيجية الوطنية، زيادة نسبة الاندماج المحلي إلى 80 ٪. أعلن رياض مزور أن هذه النسبة تبلغ حاليًا 65٪.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube