أحمد رباص

نظم هذا الأحد، 24 يوليوز، سباق الجائزة الكبرى للفورمولا وان. قبل بدء السباق، تفضلت صوفي تابي بأداء أغنية مارسيليز على حلبة كاستيلي.
شرف عظيم كتب بمداد الفخرا يوم الأحد ، 24 يوليوز، حيث كان أفضل السائقين في العالم حاضرين على حلبة كاستيلي، في فار ،سباق الفورميلا وان الجائزة الكبرى لفرتسا. في خط البداية، بدأ مونيغاسك شارل (فيراري) في مركز الصدارة قبل سائقي ريد بو ، ماكس فيرستابين وسيرجيو بيريز.


ولكن قبل أن ينطلق السائقون، تمكن المتفرجون من مشاهدة لحظة جميلة مع صوفي تابي.
في الحقيقة، تم اختيار نجلة برنارد تابي لأداء أغنية La Marseillaise أمام الآلاف من عشاق الموسيقى والغناء الذين حضروا لمتابعة سباق الجائزة الكبرى.
ظهرت المغنية البالغة من العمر 34 عاما على الحلبة، قبل أن تبدأ في غناء النشيد الوطني.
بهذه المناسبة، كانت الشابة، المرتدية لبذلة خضراء مطرزة عليها علامة فورمولا وان حمراء على مستوى القلب، مصحوبة بموسيقى الفيلق الأجنبي.
أداء رائع كان من المؤكد أنه حفز المتسابقين الفرنسيين، بيير جاسلي وإستيبان أوكون.


في خامس يوليوز، كشفت صوفي تابي أنها قد اختيرت لتغني La Marseillaise خلال سباق الجائزة الكبرى لفرتسا. وقالت آنذاك: “يسعدني للغاية أن أعلن لكم، بعد أن قدمت عدة أدلة، أنني سأغني يوم 24 يوليوز La Marseillaise في الجائزة الكبرى لفرنسا في حلبة بول ريكار ! أنا فخورة للغاية ومتوترة بالمسؤولية التي يمثلها ذلك بالنسبة لي”، كما أشارت على حسابها على إنستغرام ، في تعليق على إحدى الصور حيث نراها مستلقية على خط الانطلاق للمدار الشهير.
لم يتأخر متتبعوها عن تهنئتها، وخطرت على بالهم أيضا فكرة عن والدها، الذي توفي في 3 أكتوبر 2021.
وهكذا كتب أحدهم تعليقا قال فيه: “من السماء، يجدر بأبيك أن يكون فخورا بك”..

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube