حرة بريس

صدمت وسائل الإعلام العالمية، اليوم السبت، بالإعلان عن إعطاء 9 فتيات “مخدرات الاغتصاب” في حفلة صيفية مغلقة أقامها المستشار الألماني أولاف شولتز، وحضرها نواب البرلمان الألماني.
وأكدت المصادر، أنه تم إعطاء 9 نساء على الأقل المخدر في الحدث السنوي الذي حضره المستشار أولاف شولتز ونواب البرلمان.
وقال الحزب الاشتراكي الديمقراطي في رسالة وجهت عبر البريد الإلكتروني بعد الحدث إنه “عمل شنيع أعلناه على الفور للشرطة البرلمانية”، بحسب “Deutsche Welle”.
وقالت كاتيا ماست المتحدثة باسم المجموعة البرلمانية التابعة للحزب “لقد فزعنا جميعا من هذا الحدث المذهل وسنفعل كل ما في وسعنا لتوضيحه”، مؤكدة صحة أحد التقارير المنشورة في صحيفة “تاجشبيجل” الألمانية عبر مشاركة التغريدة.
وأرسل الحزب الديمقراطي الاجتماعي رسالة إلكترونية إلى جميع المدعوين للحزب، مساء الأربعاء الماضي، أدان فيها “العمل الوحشي الذي أعلناه على الفور للشرطة البرلمانية”.
وشارك حوالي 1000 شخص مع المستشار الألماني والنواب في الحفلة الصيفية التقليدية للحزب الاشتراكي الديمقراطي قبل بدء العطلة البرلمانية.
وقال المتحدث الرسمي للحزب: “لقد كان حدثا داخليا (مغلقا)، لا يمكنك الدخول إلا من خلال دعوة. لا يزال هناك الكثير من عدم اليقين، والشرطة تحقق”.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube