أحمد رباص – حرة بريس

في منشور فيسبوكي مرفق بصورة لنزار بركة، وزير التجهيز والماء في حكومة عزيز أخنوش، نقرأ هذه الكلمات: بكيت عندما سمعت الشبان يصيحون: “تحيى إسبانيا” وهم يقتحموت سبتة. قادة حزبي ضحوا إذن من دون طائل من أجل الاستقلال!
ردا على هذا المنشور وصاحبه علق ناشط على نفس منصة التواصل الاجتماعي موجها إليه كلامه مباشرة: قادة حزبك هم السبب في مايقع للشعب آ السي بركة. قادة حزبك هم الذين فرقوا وقسموا المغرب. قادة حزبك هم الذين أتوا بالفكر البرجوازي إلى المغرب. قادة حزبك هم اصحاب قولة “المغرب لنا لا لغيرنا”؛ يعني لا للفلاح ولا للعمال ولا للطبقة الكادحة. قادة حزبك هم اصحاب الحزب الوحيد.. قادة حزبك هم الذين اختطفوا وقتلوا قادة حزب الشورى وقادة جيش التحرير..قادة حزبك هم من قاموا بإنشاء أولى المعتقلات السياسية بالمغرب وعلى رأسها دار بريشة بتطوان.. قادة حزبك هم الذين خانوا قضية الصحراء عندما كان بوستة وزيرا للخارجية.. قادة حزبك هم الذين طلعوا ابناؤهم بورجوازيين الان، آ السي نزار ..يعني الشطر الأول “المغرب لنا” من فولتكم ان المغرب ملك لكم ولقادتكم البرجوازيين المستغلين المتعاونين والمخبرين في خدمة الاستعمار. ويعني الشطر الثاني منها “لا لغيرنا” ان المغرب ليس للعمال والفلاحين الفقراء والمعدمين . وها النتيجة بانت اليوم.. انتم أبناء القادة خدام فرنسا في اهم مراكز القرار وغيركم في البحور فريسة للحوت وفي الكاريانات مرميون.. قادة حزبك آ السي بركة ايام كانوا يتزعمون نضال الشعب من أجل الاستقلال كانوا يقومون بذلك خدمة لمصالح قاعدتهم الطبقية البرجوازية، ولم تكن الطبقة العاملة في جدول اعمالهم، بل اتخذتم منهم والفلاحين الفقراء والمعدمين جيشا وحطبا للحرب، وعلى ظهر تضحياتهم حقق قادة حزبك ما تنعمون به انتم اليوم. آ السي نزار بركة، سير دوخ موكا، غير تاتقرب الانتخابات وتقلبوها دموع سالينا، من بنكيران خرجتي نتا بشااااخ كون غي سكتي، كنا حاسبينك من الكفاءات ديال البلاد ساعة طلعتي نصيصيب…
ناشط آخر عبر عن سخطه بهذا الدعاء: الله يأخذ فيهم الحق، طحنتو الدرويش، وقال مستخدم ثالث: هم ضحوا من أجل الاستقلال وانتم ضحيتم بالشعب. وجاء رابع ليقول بلهجة لا تخلو من سخرية: هناك “فرق بين نزار السياسي ونزار الحكومي”، رواه وهبي.
وتدخل مليكة طيطان، المناضلة الاتحادية المعارضة لإدريس لشكر على الخط بهذا التعليق: قادة حزبه هم الذين فتحو الدراسة في كلية الطب لأبنائهم الفاسيين ورفضوا أبناء “العروبية’. كان المقبور عز الدين العراقي، عميد كلية الطب لا يقبل الا الطلبة الفاسيين الحاملين لألقاب العراقي، بناني، لحلو، برادة، بنجلون، بنحيون، بنكيران، بنشقرون، الكتاني، لمريني، العلمي، العلوي، الادريسي، القباج، الشرايبي،.. الخ. من لا يحمل هذه الأسماء و الله لا ضرب فيها العثرا… كان الاستقلاليون الفاسيون يفرضون على من ليسوا فاسيين او رباطيين او سلاويين مهنا بسيطة او، في احسن الاحوال، كلية الآداب ويقولون لهم: بلاصتكم في كلية الطب ما كايناش، الى بغيتو الطب سيروا دبرو على راسكم في فرنسا، اما هنا نعطيكم الشهادة باش تاكلو الخبز؛ يعني الإجازة.
مستخدم آخر توجه إلى صاحب التعليق الأول ليقول له: شوف راك بردتي لي قلبي من هذا التمساح ودموعه.الله يعطيك الصحة وديما فرش لي المنافقين والنصابة والمحتالين والإنتهازييين لي كيباتو ملي كتقرب الإستحقاقات.
ولاحظ ناشط آخر أن المشكل هو أن بعض الناس ما زالوا يصوتون عليهم رغم تاريخهم الذي لا يشرف. إنه ليس بحزب الإستقلال بل حزب الاحتلال.
وقال متدخل آخر،: بركة الذي حل ضيفا على إحدى البرامج الحوارية، برر رفضه لنظام التعاقد بأنه يربك المنظومة التعليمية، لأن الأساتذة لن يكون بمقدورهم العطاء وهم غير مرتاحين وغير مستقرين، والنتيجة هو ما نراه اليوم من احتجاجات وإضرابات، بتعبيره.
وتابع بركة نحن نريد أن نضمن لأبناء المغاربة تعليما جيدا، مضيفا أن المغرب على أبواب إصلاح مهم جدا، ويلزمه التعبئة، والذين سيُنجحون هذا الإصلاح هم الأساتذة، مشددا على أن حزب الاستقلال سيوقف التعاقد مستقبلا.
وأشار نفس المتحدث، أن حزب الاستقلال سبق له أن حاور الأساتذة المتعاقدين ودافع عن حقوقهم، وبعدها التقى برئيس الحكومة سعد الدين العثماني، سنة 2019، واقترح عليه على الأقل إصدار مرسوم للتوظيف الجهوي يضمن للأساتذة المتعاقدين حقوقهم وينخرطون في الصندوق المغربي للتعاقد ويكونون موظفين يمكنهم الانتقال من أكاديمية إلى أخرى، لكن هذا المقترح لم يتم التفاعل معه، وفقا لتعبيره.
وأردف زعيم حزب الاستقلال، أن الملك محمد السادس طرح في خطابه نقطة مهمة وهي إعادة هيكلة القطاع العمومي، وبالتالي ففي إطار هذه الهيكلة هناك نقاش: هل الأكاديميات ستستمر أم لا”، مضيفا أن هذه الأكاديمية ليكون لديها وقع يجب أن تتوفر على موارد بشرية.
ويبقى المضمر في كلام المعلق الأخير هو أن نزار بركة كان أيحابيا من الناحية المبدئية عندما كان حزبه خارج الحكومة، لكن تبين أنه سلبي من الناحية العملية حالما شكل حزبه منذ ثمانية أشهر الأغلبية الحكومية مع حزبي الحمامة والجرار.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube