تبعا لدعوة لجنة المتابعة إلى تنظيم وقفة رمزية يوم الإثنين 27 يونيو الجاري ابتداء من الساعة 10 صباحا أمام المقر الوطني للاتحاد الوطني لطلبة المغرب بحي الليمون بالرباط، للاحتجاج والوقوف ضد أي محاولة للسطو على المقر الوطني للاتحاد الوطني لطلبة المغرب وتفويته إلى جهة حكومية، شارك عشرات الطلبة والمناضلات والمناضلين في هذه الوقفة، التي تميزت بإلقاء كلمة لجنة المتابعة التي ذكرت بسياق تنظيم الوقفة وأسبابها، على خلفية التدخل الإداري غير المبرر لأشخاص يزعمون صلتهم بوزارة الشباب والثقافة والتواصل يوم الأحد 26 يونيو الجاري، وإخبارهم حارس المقر بأن عملية الإفراغ ستتم يوم الإثنين 27 يونيو، علما أنه لم يصدر أي قرار قضائي في هذا الشأن، منذ صدور قرار محكمة الاستئناف بالرباط بتاريخ 20 يوليوز 2020، الذي أسقط الدعوى التي رفعتها الحكومة المغربية من أجل الاستيلاء على المقر الوطني لأوطم وتفويته لوزارة الشباب والثقافة والتواصل.

وبعد أن أكدت لجنة المتابعة في كلمتها على عدالة هذه القضية التي تدافع عنها منذ عام 2016 وعلى أحقية الاتحاد الوطني لطلبة المغرب في مقره الوطني، باعتبار النقابة الطلابية شرعية وتحظى بوجود قانوني كامل، لم يصدر في حقها أي قرار قضائي يرمي إلى حلها، فقد ذكرت بالمسار القضائي الذي عرفته هذه القضية، الذي توج بصدور قرار عن محكمة الاستئناف بالرباط بتاريخ يوليوز 2020 يقضي بإسقاط الدعوى المرفوعة من لدن الحكومة المغربية منذ 2016، فقد التزم الجميع بمواصلة النضال لأجل تحصين المقر الوطني لنقابة الطلاب المغاربة، ومضاعفة الجهود والمبادرات لأجل التعريف بعدالة هذه القضية، ومواصلة العمل من أجل تطوير عمل ومبادرات اللقاء الوطني التشاوري لأجل إيقاف مصادرة المقر المركزي للاتحاد الوطني لطلبة المغرب، الذي سيعقد لقاؤه الثالث، لتعميق التشاور بين مكوناته وأعضائه حول السبل الكفيلة بتحصين مقر أوطم قانونيا وعمليا.
وبعد اتصال هيئة الدفاع عن مقر أوطم صبيحة هذا اليوم بالسلطات المختصة على مستوى المحكمة الابتدائية بالرباط أكدت هذه الأخيرة بأنه ليس هناك، في الوقت الحالي، أي قرار أو مسطرة لتنفيذ عملية إفراغ المقر الوطني للاتحاد الوطني لطلبة المغرب من أرشيف ومن الحارسين.

وإذ تحيي لجنة المتابعة كل المشاركات والمشاركين في وقفة اليوم، فإنها تدعو كافة الأصوات الحرة والمنابر الإعلامية إلى تدعيم جهودها لأجل تحصين مقر أوطم باعتباره رمزا وطنيا خالدا ودالا على الوحدة النقابية والتنظيمية للطلبة المغاربة. كما تدعو وزارة الشباب والثقافة والتواصل إلى تقديم التوضيحات الكافية حول الزيارة التي قام بها أعوانها المزعومين، ومراميها وأسبابها والغاية منها، علما أن القضية موضوع نزاع قضائي، حسمت فيه إلى حد الآن محكمة الاستئناف بالرباط لصالح موقف الاتحاد الوطني لطلبة المغرب.

وأخيرا تدعو لجنة المتابعة كافة القوى المناضلة من أحزاب ونقابات وجمعيات حقوقية وفصائل طلابية مناضلة، وكافة قدماء أوطم، وعلى رأسهم المسؤولين في أجهزته الوطنية والقاعدية السابقة، وكافة مناضلات ومناضلي الحركة الطلابية إلى الاستعداد للمشاركة في كافة المبادرات التي ستعلن عنها لجنة المتابعة، وعلى رأسها تنظيم اللقاء الوطني التشاوري الثالث لأجل إيقاف مصادرة المقر المركزي للاتحاد الوطني لطلبة المغرب بعد توفير شروط انعقاده في ظروف جيدة.

عن لجنة المتابعة
الرباط، في 27 يونيو 2022

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube