أحمد رباص – حرة بريس

قال الرئيس فولوديمير زيلينسكي إن مركزًا للتسوق يقع في شرق أوكرانيا يضم أكثر من 1000 شخص أصيب بضربة صاروخية روسية. قتل عشرة أشخاص وأصيب 40، بحسب رئيس إدارة منطقة بولتافا لكن يخشى أن يزداد عدد الضحايا.
وتُظهر لقطات من الموقع، في مدينة كريمنشوك بوسط شرق البلاد السنة نيران تلتهم المبنى وطواقم الإطفاء تكافح لإطفاء النيران.


في غضون ذلك، تعهد زعماء مجموعة السبع بدعم أوكرانيا “طالما يتطلب الأمر ذلك”، وأبلغوا روسيا أنها يجب أن تسمح مجانا بمرور المواد الغذائية من أوكرانيا.
كما أخبر زيلينسكي زعماء العالم المجتمعين في ألمانيا أنه يريد أن تنتهي الحرب بنهاية العام “قبل حلول فصل الشتاء”.
من جهة أخرى، يُعتقد أن روسيا تخلفت عن سداد ديونها، لكن الكرملين يقول إنها “ليست مشكلتنا”.


تطرقت الأمم المتحدة لهذا الهجوم الصاروخي على كريمنشوك واصفة إياه بالمؤسف، وأدانته.
وقال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمم المتحدة “إنه أمر مؤسف على أقل تقدير.”
وأضاف قائلا: “لا ينبغي أبدا استهداف أي نوع من البنية التحتية المدنية، بما في ذلك مراكز التسوق والمدنيين”.
من جهته، قال رئيس الوزراء البريطاني جونسون إن الهجوم على كريمنشوك يظهر “عمق القسوة”.
مدينا “وحشية وفظاظة” الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعد هجوم صاروخي على مركز تسوق في أوكرانيا خلف ما لا يقل عن 10 قتلى و 40 جريحا.
وقال إن الهجوم، في اليوم الذي ألقى فيه الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي خطابا في قمة مجموعة السبع، من شأنه أن يعزز عزم الحلفاء على مقاومة بوتين.
“لقد أظهر هذا الهجوم المروع مرة أخرى عمق القسوة والهمجية التي سيغرق فيها الزعيم الروسي. مرة أخرى، تذهب أفكارنا مع أسر الضحايا الأبرياء في أوكرانيا”، يقول جونسون
ثم أضاف: “يجب أن يدرك بوتين أن سلوكه لن يفعل شيئًا سوى تعزيز تصميم كل دولة أخرى في مجموعة السبع على الوقوف إلى جانب أوكرانيا طالما أن الأمر يتطلب ذلك”.
منذ الهجوم على مركز تجاري في كريمنشوك، وسط أوكرانيا، تم تداول العديد من مقاطع الفيديو والصور على الإنترنت.


تمت مشاركة شريط فيديو عثر عليه حوالي الساعة 14:30 بتوقيت جرينتش، حيث تظهر الحرائق وأعمدة الدخان تتصاعد من الموقع. كما نشرت مصلحة الطوارئ الحكومية في أوكرانيا صوراً لرجال الإطفاء وهم يعالجون الحريق.
تم تصوير مقطع فيديو آخر يظهر فيه شخص يخرج من تحت الأنقاض المليئة بالدخان في شارع قريب.
تم تحديد موقع هذه الصور في مركز التسوق Amstor – المبنى الأبرز في المنطقة المجاورة للمدينة. وللإشارة فأمستور سلسلة تجارية تعمل في وسط وشرق أوكرانيا.
وتشير صور من الموقع إلى إصابة القسم الشرقي من االمبنى.
يقع مركز التسوق على بعد حوالي 130 كيلومترا (81 ميلا) من مناطق السيطرة الروسية.
بالنظر إلى النطاق المحدود للأسلحة غير الموجهة مثل المدفعية، فمن المحتمل أن يكون مركز التسوق قد أصيب بسلاح موجه مثل صاروخ.
عادة ما تكون مبرمجة مسبقًا مع موقع هدفها قبل الإطلاق، وتكون أكثر دقة على المدى البعيد.
تشير أحدث البيانات إلى مقتل 10 أشخاص وإصابة 40 على الأقل في هجوم صاروخي على المركز التجاري بكريمنشوك، وفقًا لرئيس إدارة منطقة بولتافا دميترو لونين.
اندلع حريق فى الموقع منذ ان ضرب الصاروخ فى حوالى الساعة 15:50 بالتوقيت المحلى. وتشير التقديرات إلى تواجد حوالي 1000 مدني داخل المبنى في ذلك الوقت، مما أدى إلى عملية إنقاذ كبيرة.
ومن المتوقع أن يستمر عدد القتلى والجرحى في الارتفاع، حيث وصف لونين الهجوم بأنه “جريمة حرب”.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube