متابعة: محمد فولة

انهى مساء اليوم طلبة جامعة بن طفيل بالقنيطرة شعبة الصحافة المكتوبة والالكترونية، إمتحانات الدورة العادية الاخيرة للسنة الجارية، بحضور كل الاساتذة لمواكبة سير الإمتحانات والسعي لمرورها في مناخ يعلو فيه صوت المعرفة الإعلامية؛ التي كرسوا لها جهدا كبيرا طيلة السنة، لتكوين صحفيين بجودة عالية، حتى يسهل عليهم الإندماج في سوق الشغل، او تكون لهم القدرة الكافية للتشغيل الذاتي، الذي يراهن عليه د. محمد هموش ود. الداودي منسقي الشعبة.
في هذا الصدد اشار د. هموش إلى ان التكوين الجيد اساس امتهان الصحافة التي تحتاج الى معرفة ودراية حقيقية بمستلزماتها، سواء على مستوى طبيعة الخبر وبنائه؛ او على المستوى التقني والتطبيقي، وأضاف: لهذه الغاية، تم استقدام خيرة دكاترة الإعلام من مشارب إعلامية مختلفة تسهر على تكوين طلابنا بالوجه المشرف، لا تكوينا سطحيا، متمنيا للجميع مستقبلا إعلاميا يعكس نبل ما تعلموه على ايادي أساتذتهم مشكورين جميعا.
وفي السياق ذاته ، اقدم طلبة الشعبة بعد نهاية الامتحانات، على تكريم الطاقم التربوي للشعبة، كعربون شكر واعتزاز بمن تعلموا منهم الكثير في الحقل الإعلامي، آملين استمرارية الشعبة، وعلى هذا النمط من التكوين المشرف والممتاز.


وفي الختام، تناول الدكتور محمد هموش الكلمة، معربا عن اعتزازه بطلبته وشكره للجميع، مؤكدا ان الفضل بعد الله في التكوين الجيد يعود للطاقم الإداري والتربوي للشعبة، وشاكرا في الآن نفسه السيد منسق المسلك والسيد عميد الكلية محمد زرو الذي لم يتوان بمد يد العون للجميع، طلبة واساتذة، دون نسيان حتى الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة، مشيرا في السياق ذاته إلى ان جامعة بن طفيل من أولى الجامعات العربية المخصصة لمركز تكويني تربوي لهذه الفئة، التي تحظى باهتمامنا وباهتمام السيد رئيس الجامعة عز الدين الميداوي؛ وبتوافق تام مع توصيات منظمة الامم المتحدة والمواثيق الدولية القاضية بحماية الأشخاص في وضعية إعاقة، معربا في الآن نفسه، عن كون الجامعة منخرطة في تنزيل مقتضيات القانون الإطار : 92-05 في باب التربية والتكوين، مبرزا الدور الفاعل لمدير المركز بالجامعة السيد د. عزيز كريبع.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube