حرة بريس

وقعت ليلة أمس بأحد أحياء العاليا-المحمدية جريمة قتل ذهبت ضحيتها شابة عنرها 24 عاما.
في التفاصيل القليلة التي راجت بخصوص هذه الجريمة البشعة، يذكر أن شخصا من ذوي السوابق الإجرامية دخل في منتصف الليلة الماضية إلى منزل يقع في حي الحسنية 1 وهاجم اهله الآمنين بنية قتل البنت التي كانت قيد حياتها موظفة.


في الأول، اعترضه الأب المسن وابنه الشخص المعتدي على حرمة المنزل واالذي كانت بحوزته مدية كبيرة وحادة. ونظرا للحقد المتمكن منه ونزعته الإجرامية الراسخة في نفسيته المريضة، انهال على الأب وابنه ب”سيفه” والحق بهما جروحا بليغة، ثم بعد ذلك اتجه صوب البنت وسدد لها طعنات نتجت عنها حروح خطيرة.
خرج المجرم من المنزل وترك الضحايا مدرجين في بركة من الدماء إلى أن حضر رجال الأمن وحلت سيارة الوقاية المدنية التي نقلت الضحايا إلى مستشفى مولاي عبد الله حيث لفظت البنت الجريحة أنفاسها، ووضع الأب وابنه تحت العناية المركزة.
لحد الساعة، ظلت دواعي إقدام المجرم على فعلته الشنيعة مجهولة.
تلك، إذن، ليلة مروعـة بمعنى الكلمة، ولهذا يجب تطبيق عقوبات الإعــــدام على أمثال هذا المجرم حتى يتم القضاء على جرائم القتل المروعة التي تواترت هذه الأيام بوتيرة جنونية ومخيفة.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube