صوت مجلس النواب العراقي يومه الخميس 26 مايو الجاري، وبالإجماع، على قانون تجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني .
إن المرصد المغربي لمناهضة التطبيع، وهو يحيي موقف البرلمان العراقي الذي يجسد إرادة وأصالة شعب العراق المرتبط، على الدوام، بقضايا أمته وبقضيتها المركزية؛ القضية الفلسطينية وكفاح شعبها العادل يجدد التأكيد على أن :
1 – القضية الفلسطينية بالنسبة للشعب المغربي، كما هو الأمر بالنسبة لكل شعوب الأمة هي قضية وطنية ..
وعليه، فإن؛
2 – أي تطبيع مع من يحتل فلسطين ويدنس المقدسات الإسلامية والمسيحية فيها و يقتل ويهين ويعتقل المصلين في المسجد الأقصى ويعمل على هدمه لإقامة الهيكل المزعوم مكانه .. أي تطبيع مع العدو الصهيوني هو، بالضرورة، شراكة في جرائمه.
3 – يجدد مطلبه للدولة ومؤسساتها بوضع حد لأية علاقة مع الكيان الصهيوني الذي يسعى لنشر الفوضى والفتن والاحتراب الداخلي في المغرب على أسس عرقية ومناطقية بقصد تقسيمه والإطاحة به ككيان وكدولة .المجد والخلود لشهدائنا وكل شرفاء الأمة .
فلسطين أمانة والتطبيع خيانة !الرباط في 26 مايو 2022

المكتب التنفيذي

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube