حرة بريس

تم للتو تقديم مشروع قانون إنشاء مؤسسة الحماية الاجتماعية الخاصة بالفنانين إلى الأمانة العامة للحكومة.
أعلن محمد مهدي بن سعيد، وزير الشباب والثقافة والاتصال، يوم الاثنين بالرباط، عن إنشاء مؤسسة للحماية الاجتماعية خاصة بالفنانين، مؤكدا أنه تم رفع مشروع القانون إلى الأمانة العامة للحكومة قبل عرضه على المجلس الحكومي.
ورداً على سؤال شفهي حول وضع الفنانين قدمه الفريق الاشتراكي في مجلس النواب، شدد بن سعيد على أنه من أجل أن لا يقتصر دور المداخلات لصالح الفنانين على الشخصية الفردية والشخصية والإنسانية، تسعى وزارته جاهدة لضمان إضفاء الطابع المؤسسي على هذه الإجراءات في إطار محدد جيدا، ومن هنا جاءت فكرة إنشاء مؤسسة مخصصة لهذا الغرض.
وأضاف أن المؤسسة التي سيتم إنشاؤها ستركز على المشكلات الاجتماعية التي يواجهها الفنانون، من خلال حلول طويلة الأمد وفعالة، من بين أمور أخرى في مجالات الصحة والإسكان، مشيرا إلى تسوية طريقة التمويل.
في إطار مشروع تعميم الحماية الاجتماعية الذي أطلقه جلالة الملك محمد السادس، وافق المجلس الحكومي على مرسوم بتوسيع التغطية الصحية للمهنيين والفنانين الحاملين لبطاقة فنان وأفراد أسرهم، مقابل مساهمات شهرية للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، يقول بنسعيد.
وأوضح أن الوزارة تعمل أيضا على مساعدة الفنانين من خلال دفع تكاليف الاستشفاء لعدد كبير منهم، مع الحرص على سرية هذه التدخلات حفاظا على كرامة وصورة الفنان، مضيفا أن الأولوية في تكريم الفنانين سوف تمنح لشخصيات مشهورة ولأولئك الذين يجدون أنفسهم في وضعية هشة.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube