أحمد رباص – حرة بريس

قالت المديرية الجهوية للفلاحة، يوم أمس الأول، إن عملية توزيع الشعير المدعومة والمزدرجة في إطار البرنامج الاستثنائي لمكافحة آثار تأخر هطول الأمطار تجري في ظل ظروف جيدة ووفقا للجدول الزمني المقرر في جهة الرباط – سلا – القنيطرة.
تطبيقا للتعليمات السامية والاستباقية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس بشأن اتخاذ الإجراءات اللازمة للتعامل مع آثار العجز المائي على القطاع الزراعي، انخرطت المديرية الجهوية لجهة الرباط – سلا – القنيطرة في تنفيذ هذا البرنامج الاستثنائي الخاص، تؤكد المديرية في بيان صحفي.
في هذا السياق، تم تنفيذ برنامج لحماية الثروة الحيوانية وتم تخصيص 380.000 قنطارا من الشعير المدعم للجهة لمدة 75 يوما، مقسمة بين 152.000 قنطارا لإقليم الخميسات، و 66.000 قنطارا للرباط ، سلا والصخيرات – تمارة، 71،500 قنطارا لإقليم سيدي قاسم، 63،000 قنطارا لإقليم القنيطرة و 27،500 قنطارا لإقليم سيدي سليمان.
لضمان التنفيذ والتفعيل السلس لعملية توزيع الشعير المدعم، تم إنشاء 11 مركزا محليا للقرب في الخميسات، الرماني، والماس، تيفلت، سيدي يحيى زعير، السهول، سيدي سليمان، حد كورت ، زرارة، سوق الأربعاء، سيدي علال التازي بحسب المصدر ذاته.
ولإنجاح عملية توزيع الشعير المدعوم، شاركت وتعبأت بالكامل السلطات الجهوية والإقليمية والمحلية، والمصالح الجهوية والإقليمية والمحلية التابعة لوزارة الفلاحة والغرفة الجهوية للفلاحة.
وهكذا، تم تشكيل لجان مكونة من ممثلين عن المصالح المومئ إليها أعلاه لضمان تنفيذ ومراقبة عملية توزيع الشعير، والتي تتم بإدارة محوسبة من استلام وتسجيل المستفيدين حتى التسليم، عبر تطبيق مركزي لتكنولوجيا المعلوميات.
حتى الآن، تجري عملية توزيع الشعير المدعم في ظل ظروف جيدة. وقد حققت الدفعة الأولى الجاري استكمالها الأهداف المتوقعة من حيث الكميات الموزعة وعدد المستفيدين. وبالفعل تجاوزت الكميات الموزعة 335791 قنطارا أو 88 ٪ من الشعير وزعت على ما يقارب 70 ألف مستفيد.
أما بالنسبة لعملية توزيع الأعلاف المركبة، فقد تم تخصيص 184.300 قنطارا لمربي الماشية. حتى الآن، وصلت الكميات الموزعة إلى 111232 قنطارا، أي 60 ٪ من الأعلاف المركبة الموزعة على ما يقرب من 12300 مستفيد.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube