أحمد رباص – حرة بريس

في يوم الجمعة الماضي، أسدل الستار عن الأيام المفتوحة، التي نظمها مركز “أمل الرباط” للتأهيل النفسي والتربوي التابع للتعاضدية العامة لموظفي الإدارة العمومية في الفترة من 28 مارس إلى فاتح أبريل تحت شعار “الرعاية الصحية لذوي الاحتياجات الخاصة من أولويات التعاضدية العامة”، (انتهت) بإطلاق حملة طب أسنان لفائدة الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة النزلاء في هذا المركز.


وشهد الحفل الختامي لهذه الأيام الذي أقيم تحت شعار “التكفل في إطار تشاركي بالأشخاص ذوي الإعاقة من أجل نظام موحد ومتوافق”، في تزامن مع اليوم الوطني للأشخاص ذوي الإعاقة الموافق ل30 مارس، مشاركة العديد من الفاعلين من ذوي الاهتمام بالعمل الاجتماعي في مجال الإعاقة.


في إطار التقييم، منحت جائزة بطولة كرة القدم المصغرة “أمل” التي شارك فيها أطفال من مركز “أمل الرباط” لإعادة التأهيل النفسي التربوي وأطفال المدارس الحكومية. في تصريح للصحافة، أشار رئيس المجلس الإداري للتعاضدية العامة، السيد عبد المولى عبد المومني، إلى أن مركز التأهيل النفسي التربوي “أمل الرباط” نظم عدة أنشطة بشراكة مع الجمعيات خلال الأيام المفتوحة، منها الحفل الختامي الذي أقيم يوم الجمعة بحضور مجموعة من الشخصيات من عالم الفن والرياضة والرؤساء السابقين لـلتعاضدية العامة لموظفي الإدارة العمومية.


وقد عمل مركز “أمل” منذ إنشائه عام 1963 على تمكين الأطفال ذوي الإعاقة من الاستفادة من التعليم والتكوين المهني لتسهيل اندماجهم في المجتمع وعالم الشغل.
ويعتبر مركز “أمل الرباط” للتأهيل النفسي والتربوي من أوائل المراكز التربوية النفسية المخصصة لرعاية الأطفال المصابين بخلل عقلي في المملكة.


كما شارك المركز في المهرجان الدولي الموسيقى وأغنية الطفل التربوية المنظم تحت الرعاية الملكية السامية، والمقام بقاعة با حنيني بالعاصمة الرباط تحت “شعار الطفولة قاطرة الإبداع والابتكار”.


المهرجان من تنظيم جمعية العدوتين، وتميز الحفل بمشاركة جد فعالة من خلال تقديمه لعرضين مميزين بحيث تفاعل الجمهور بتشجيعات وتصفيقات حلقت فوق سماء العاصمة وتحت قبة المسرح لما قدمه أطفال مركز أمل التابع للتعاضدية العامة من لمسات فنية أضفت جمالية علىالعرضين .


وفي الأخير توج الحفل بتقديم شهادة تقديرية خاصة لمركز أمل تتويجا لمشاركته الفعالة وكذلك شواهد للأطفال المشاركين.
وتعد هذه المشاركة الأولى من نوعها على المستوى الدولي إذ شاركت فيها عدة دول من القارات الخمس كالجمعية المغربية للصداقة الهندية إلى جانب دول أخرى. وقد أثحف أطفال مركز أمل الجمهور الحاضر بمشاركتهم في هذا المهرجان ضمن تفاعل أمد قاعة المسرح بدفء منعش تقوى بحضور آبائهم وأمهاتهم.

يشار إلى أن المخطط الاستراتيجي للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية الذي صادق عليه بالإجماع المجلس الإداري للتعاضدية العامة مطلع شهر مارس 2012 وضع الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة ضمن أولوياته.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube