حرة بريس

يوجد طبيب الجراحة التجميلية الحسن التازي الآن رهن الاعتقال الاحتياطي في سجن عكاشة بالدار البيضاء للاشتباه بتورطه في الاحتيال والاتجار بالبشر.
وللسبب نفسه، تم اعتقال زوجته وشقيقه واثنين من العاملين الآخرين في عيادته الخاصة، فيما يحاكم ثلاثة أشخاص آخرين في نفس القضية في سراح مؤقت.
جاء الأمر بالاعتقال بعد أن قرر قاضي التحقيق بالغرفة الجنائية بمحكمة استئناف الدار البيضاء متابعة الطبيب صاحب عيادة (الشفاء) بالدار البيضاء والمتهمين السبعة الآخرين بتهمة اختلاس تبرعات محتملة تم جمعها لتوفير الرعاية الطبية لمرضى في حالة عوز.
وقالت مصادر إعلامية، اليوم الاثنين، إنه بسبب الطبيعة المتكررة واستغلال ضعف الضحايا، أصرت العدالة على متابعة الأظناء بتهمة الاتجار بالبشر، إضافة إلى التزوير.
وفي بيان صحفي، أشارت المديرية العامة للأمن الوطني في وقت سابق إلى أن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية أحالت، يوم السبت الماضي، على محكمة الاستئناف بالدار البيضاء 8 أفراد للاشتباه بالتزوير واستخدام التزوير.
وبحسب التحقيق، فإن المبحوثين متورطون في تكوين عصابة إجرامية تهدف إلى تحصيل مبالغ مالية من المحسنين بحجة دفع تكاليف العلاج في المستشفى للمرضى المعوزين.
تم علاج جميع المرضى في العيادة حيث يعمل غالبية المشتبه بهم الذين قاموا بتضخيم الفواتير عن طريق الاحتيال من أجل الحصول على مبالغ كبيرة من المال.
باختصار، إليكم صك الاتهام الذي قررت النيابة العامة أن تتابع به الدكتور التازي وزوجته وشقيقه و5 مستخدمين آخرين معه:
جناية الإتجار بالبشر، عن طريق استدراج أشخاص واستغلال حالة ضعفهم وحاجتهم وهشاشتهم لغرض الاستغلال في القيام بأعمال إجرامية بواسطة عصابة إجرامية، عن طريق التعدد والاعتياد، وارتكابها ضد قاصرين دون سن 18 سنة ممن يعانون من المرض.
جنح المشاركة في النصب والتزوير في محررات تجارية واستعمالها في صنع شواهد تتضمن وقائع غير صحيحة واستعمالها…
جنح المشاركة في ارتكاب مقدم الخدمات الطبية غشا أو تصريحا كاذبا وفي الزيادة غير المشروعة في الأسعار وفي استغلال ضعف المستهلك وجهله بجنحة المشاركة في تسجيل وتوزيع صور أشخاص دون موافقتهم..

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube