أحمد رباص – حرة بريس

قالت روسيا يوم الاثنين إن قواتها دمرت عربتين قتاليتين أوكرانيتين انتهكتا حدود الدولة الروسية في وقت سابق من هذا اليوم. وعن وزارة الدفاع الروسية علم أن ضباط جهاز الأمن الفيدرالي اكتشفوا حوالي الساعة 6 صباحا بتوقيت موسكو (الثالثة صباحا بتوقيت غرينتش) في منطقة روستوف الروسية
الحدودية تغلغل مجموعة تخريب واستطلاع من أوكرانيا.
وأضافت في بيان أنها طلبت من مفرزة الحدود التابعة لجهاز الأمن الفيدرالي تعزيزات من المنطقة العسكرية الجنوبية للقوات المسلحة الروسية، لأجل احتجاز المتسللين.
وذكر البيان أنه خلال الاشتباك، دخلت عربتان قتاليتان من طراز “القوات المسلحة الأوكرانية” إلى روسيا لإجلاء مجموعة التخريب والاستطلاع على وجه السرعة.
وذكر البيان أن وحدة من القوات المسلحة الروسية وصلت على الفور إلى موقع الاشتباك ودمرت “السيارتين الأوكرانيتين” باستخدام أسلحة مضادة للدبابات.
ثم أضافت أن خمسة من أعضاء مجموعة التخريب والاستطلاع قتلوا في حين لم تقع إصابات بين القوات الروسية وضباط جهاز الأمن الفدرالي.
من جهته، رفض وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا في تغريدة على تويتر هذه الأقوال معتبرا إياها مجرد مزاعم، ونافيا إرسال أوكرانيا لمخربين أو ناقلات جند مدرعة عبر الحدود الروسية أو قصفت الأراضي الروسية أو قصفت الحدود الروسية. كما نفت وزارة الدفاع الأوكرانية تقارير وسائل الإعلام الروسية بأن أوكرانيا شنت هجوما على روسيا. وقالت الوزارة في بيان لها إن “وحدات القوات المسلحة الأوكرانية في مواقعها، وتلتزم باتفاقات مينسك ولا تقوم بأي أعمال هجومية”.
واتهمت الوزارة روسيا بتفجير البنية التحتية لأوكرانيا وتنفيذ قصف فوضوي للمستوطنات، قائلة إنها أداة للحرب الإعلامية ضد أوكرانيا لاتهام كييف بأعمال عدوانية.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube