بعد متابعة فرع الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان اقليم العيون الساقية الحمراء لملف السيدة “ح ب” الموظفة بمعهد التكنولوجيا للصيد البحري بجماعة المرسى إقليم العيون الساقية الحمراء، اتجاه ممارسات تعسفية وحاطة بالكرامة من طرف رئيسها في العمل بالسفينة المدرسية “الرشيد 2” و هي خليفته الثانية كما يشغل مدير دراسات
   ونظرا لان الضحية السيدة “ح ب” سبق لها أن تعرضت للعنف بالضرب و الجرح المؤدي إلى كسر أنفها و جروح على مستوى الساق، و الإهابة من طرف هذا المسؤول المتعنت المعروف بسلوكه العدواني حيث سبق وأن اتخذ في حقه حكم قضائي ابتدائي و استئنافي قرار جنحي عدد 15 صدر بتاريخ 05/03/2015 ملف جنحي عدد 26/2635/15 استئناف حكم صادر عن المحكمة الابتدائية بالعيون بتاريخ 12/12/2014 ملف عدد 2681/2014 .
  وقد عاين أعضاء الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان بالعيون الإهانة وتهديد المشتكية بالسجن وقدحها بألفاظ نابية أمام مدير المركز في عمل إجرامي وتعسفي وتمييزي خطير.
وأمام المشاكل والفوضى والتخبط التي التي يعرفها معهد التكنولوجيا للصيد البحري بالعيون، نتيجة ممارسات هذا المسؤول المتعنت والمنتهك لحقوق النساء وللقوانين الجاري بها العمل إداريا وجنائيا, علما أن العديد من البرامج التكوينية تتم بشراكة ودعم برنامج الأمم المتحدة للتنمية، و برامج المنظمة العالمية للملاحة، التي تمد قطاع التكوين البحري بالأجهزة والآلات التقنية، بالرغم من أن المغرب يعتمد في العلاقات المهنية البحرية على أول تشريع بحري صدر بتاريخ 30 مارس 1919، جل بنوده مأخوذة من القانون البحري الفرنسي الصادر سنة 1807.
  ورجوعا إلى مهزلة تعيين هذا المسؤول في مركز مسؤولية وبقسم الدراسات الذي يحتاج لخبرة ومهنية حيث تم تعيينه بهذا المنصب الحساس بعد انتهائه مباشرة من فترة التكوين كموظف متدرب لمدة سنتين بالمعهد العالي البحري بأكادير، وتم تعينه مرة أخرى بنفس المؤسسة كمدير دراسات.
وكاستمرار للتعسف قام هذا “المسؤول” اتجاه السيدة (ح-ب) بالممارسات الخطيرة المتمثلة في:
·       استغلال سلطته كرئيس للسفينة المدرسية الرشيد 2 و اتخذ قرار إنزالها كربان صيد ثالث بالطاقم الرئيسي للسفينة المدرسية، و تم اقصائها و حرمانها من الصعود إلى الرحلات البحرية، و منعها من ممارسة مهمة من مهامها.
·       فرض عليها قضاء فترة التدريب، على ظهر سفينة تابعة للقطاع الخاص، خلالها طالبت الضحية  بترخيص كتابي لذلك، من أجل حمايتها قانونيا، وللإدلاء به عند مالك السفينة، فرفض مجددا وعرضها للإهانة والتهديد بتدمير مسارها المهني.
·       تنقيطها بنقطة الصفر رغم عملها المجد والمهني وحضورها الدائم وذلك كاستمرار للتعسف والرضوخ لنزواته المريضة ولتلميحاته المريضة والإجرامية.
  وأمام سلبية إدارة معهد التكنولوجيا للصيد البحري بالعيون، و كذا مديرية التكوين البحري ورجال البحر و الإنقاذ في فتح تحقيق حول الممارسات المهينة والماسة بالكرامة والتحرش الجنسي والشطط في استعمال السلطة ورفض ولوج المرأة لمهن البحر حيث تعتبر السيدة (ح-ب) الربانة الوحيدة في الأقاليم الصحراوية فإن المكتب التنفيذي للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان يعبر عن:
·       تضامنه التام واللامشروط مع السيدة (ح-ب) ضد الممارسات التعسفية والتحرش الجنسي واللفظي والمادي الذي تعرضت له, دون إيجاد اي حماية سواء بمركز العمل أو من طرف الهيئات التأديبية المعنية.
·       يؤكد استعداده لاتخاذ ما يلزم قضائيا وإداريا لمواجهة إجرام هذا المسؤول الممارس لأفعال جرمية بحضور أعضاء الرابطة بالعيون.
·       يدعو الدولة المغربية إلى فتح تحقيق عاجل في هذه الممارسات وعزل هذا المسؤول وترتيب الجزاءات القانونية والإدارية المناسبة خصوصا أمام ادعاءه أنه خارج المحاسبة والعقاب.
 
القنيطرة في: 16-02-2022
الرئيس الوطني: ادريس السدراوي

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube