المنظمة الديمقراطية للشغل والمنظمة الديمقراطية لمغاربة العالم فرع اوروبا ضمن نشطاء نقابيين و حقوقيين مغاربة يطالبان الاتحاد الاروبي عدم دعوة زعيم الانفصاليين المتهم بجرائم ضد الانسانية الى اجتماع قمة الإتحاد الأوروبي والإتحاد الإفريقي، التي ستعقد على يومي 17 و18 فبراير الجاري بمقر الإتحاد الأوروبي
واحترام التعهدات والعلاقات بين المغرب والاتحاد الاروبي ويؤكدان على ان قيادة البوليزاريو الانفصالية الارهابية سبق ان حوكموا بتهمة الاتجار بالبشر و اختلاس الأموال الأوروبية الموجهة للصحراويين المعتقلين بتندوف ، وحوكم زعيمهم في دولة عضو في الإتحاد الأوروبي، إسبانيا ، على جرائم بشعة و دنيئة مثل الإغتصاب، والإعتقال القسري، والتعذيب بالإضافة إلى تزوير الهوية كما جدد المكتب التنفيذي للمنظمة الديمقراطية للشغل والمنظمة الديمقراطية لمغاربة العالم فرع اروبا تنديده وشجبه لمناورت التحركات المقيتة للنظام العسكري الجزائري ضد وحدتنا الترابية .
كما طالب المنظمتان طرفي اللقاء الاتحاد الاروبي والاتحاد الافريقي باعطاء اهمية افضل لملف الهجرة واللجوء واحترام حقوق المهاجرين واسرهم باعتماد مرجعية الميثاق العالمي للهجرة بمراكش تخفيف المخاطر التي يواجهها المهاجرون احترام حقوقهم الإنسانية وتوفير الرعاية اللازمة لهم. وتهيئة الظروف التي تمكن جميع المهاجرين من إثراء المجتمعات من خلال قدراتهم البشرية والاقتصادية والاجتماعية، ودمجهم لدفع التنمية على المستويات المحلية والوطنية والإقليمية والعالمية.
ومواجهة التضليل ونبذ خطاب العنف والكراهية فيما يتعلق بالهجرة
.كما تطالب الاتحاد الاروبي والاتحاد الافريقي باعتماد مقاربة للهجرة قائمة على حقوق الإنسان، تضع المهاجر في قلب السياسات الخاصة بالهجرة وفي قلب إدارتها، وتسعى إلى ضمان إدماج المهاجرين في كافة خطط العمل والاستراتيجيّات الوطنيّة ذات الصلة، على غرار الخطط الخاصة بتوفير مساكن عامة أو الاستراتيجيّات الوطنيّة لمكافحة العنصريّة وكره الأجانب، و ثتمن عاليا قرارات جلالة الملك محمد السادس في مجال تدبير الهجرة بالمغرب بمقاربة انسانية واجتماعية وفق المواثيق الدولية دات الصلة
المكتب التنفيذي

علي لطفي – مروان م

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube