أحمد رباص – حرة بريس

أعلن يونس السكوري، وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والشغل والكفاءات، عن إلغاء 113 مسلك تكوين مهنيا قائما بسبب عجزها عن توفير الفرص وعدم جاذبيتها للتشغيل.
خلال جلسة الأسئلة الشفوية في مجلس النواب، التي عقدت يوم الاثنين 10 يناير 2022، أشار يونس السكوري، وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، إلى أنه باشر إلغاء 113 مسلكا تكوينيا مهنيا قائما.
بموازاة ذلك، سيتم إنشاء 152 مسلكا تكوينيا جديدا وسيتم الرفع من مستوى 158 شعبة أخرى، اعتبارا من بداية العام الدراسي المقبل. كما تقرر الإبقاء على 40 مسلكا تكوينيا مهنيا.
كما أعلن في نفس اليوم الوزير المكلف بالتشغيل والكفاءات أن وزارته تعتزم إعادة النظر في العرض البيداغوجي في مراكز التكوين المهني، من خلال تحسين جاذبيتها، وتأهيلها وربطها بالبرمجيات حسب ملاءمتها لسوق الشغل.
في هذا الصدد، ذكّر يونس السكوري بأهمية برنامج مدن المهن والكفاءات، ما اعتبره العمود الفقري لخارطة الطريق الجديدة لتطوير التكوين المهني.
يهدف هذا البرنامج إلى خلق جيل جديد من مؤسسات التكوين المهني، وتعزيز قابلية الشباب للتشغيل، والقدرة التنافسية للشركات وخلق القيمة على المستوى الإقليمي.
وأضاف أن منصات التكوين الاحترافية الجديدة ستستقبل 34 ألف متدرب كل عام.
وعن أهمية استمرار التكوين المهني، أوضح الوزير أن الميزانية السنوية المعتمدة لهذا المشروع تبلغ 700 مليون درهم، معربا عن أسفه لاستغلال 230 مليون درهم فقط، أي 32.85 ٪ من المبلغ الإجمالي، ولكون 1300 شركة فقط تستفيد من هذا المشروع؛ ما يشكل 0.65 ٪ من الشركات المؤهلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube