أحمد رباص – حرة بريس

بدأت المفاوضات بين البحرية الملكية وتركيا في أكتوبر الماضي حول صفقة شراء سفن حربية وفرقاطة بغلاف مالي قدره 222 مليون دولار. من المقرر ان يتسلم هذه السفن من تركيا خلال النصف الثاني من عام 2022.
المحادثات جارية على قدم وساق بين المغرب وتركيا لشراء 7 زوارق هجومية سريعة (FAC) وفرقاطة من حوض بناء السفن التركي گولجوك لحساب البحرية الملكية، وفقا لتقرير موقع معلومات تاكتيكال ربوبورت” المتخصص في القضايا الدفاعية في مقال نشر أمس الأول الثلاثاء 11 يناير. وأوضح الموقع أن المفاوضات بدأت منذ أكتوبر 2021 على أساس رقم معاملات بلغ 222 مليون دولار.
يشير منتدى Far-Maroc، الذي أعاد نشر هذه المعلومات، إلى أن البحرية الملكية لديها أسطول مكون من 4 سفن هجومية سريعة من طراز لازاغا.
وأكد المنتدى على فيسبوك، نقلا عن موقع تاكتيكال ريبورت، أن البحرية الملكية تتباحث مع أوراش گولجوك التركية من أجل الحصول على دوريات قاذفة للصواريخ FAC، كما أشار إلى ان مفتشية البحرية تبحث عن بديل لممتلكاتها المذكورة بعد ان أصبحت تكنولوجيتها متجاوزة وصيانتها و ابقاؤها في الخدمة مكلفين .
كتب تاكتيكال ريبورت أن سفن الهجوم السريع السبعة هي نسخة مطورة من سفينة كيليك من الدرجة الثانية، وهي متساوية في الحجم والقدرة على السفن العاملة في البحرية التركية.
أما الفرقاطة فهي من فئة Ada وسوف تتوفر على مهبط لطائرات درون مروحية للاستطلاع والمراقبة. ويشير تكتيكال ريبورت، نقلا عن مصادر من الرباط، إلى أنه من المقرر تسليم هذه التجهيزات العسكرية في الربع الثاني من عام 2022.
يشير المنشور أيضًا إلى أن المغرب أصبح في زمن قياسي إحدى أكبر الأسواق المتنامية للصناعة العسكرية التركية، ويذكر أن المحادثات بين البلدين جارية منذ عدة أشهر للحصول على 10 زوارق دورية سريعة من نوع ARES 35 FPB. و5 ARES 80 وقوارب من نوع SAT وسفن دعم للعمليات الخاصة والهجوم السريع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube