المصدر: الإمارات اليوم

قالت المديرية الجهوية للصحة بسوس ماسة في المغرب، أمس الأول الثلاثاء، إنها بادرت إلى فتح تحقيق مستعجل من أجل تحديد جميع حيثيات تصوير شريط فيديو، دون ترخيص، داخل قاعة العمليات بمصلحة الولادة في المستشفى الإقليمي لإنزكان.
وكان شريط فيديو من 15 دقيقة و41 ثانية، قد جرى رفعه على موقع “يوتيوب” منذ سبعة أيام، وحقق نسب مشاهدة عالية قاربت نصف مليون مشاهدة، يظهر سيدة حاملا ورجلا وهما يوثقان بالصوت والصورة للحظات قبل وأثناء وبعد وضع مولود بقسم الولادة.

وأظهر الشريط مشاهد للسيدة بقاعة العمليات أثناء إجراء عملية قيصرية من أجل وضع مولودها داخل المصلحة المختصة بالمستشفى الإقليمي لإنزكان، وهو المحتوى الذي جرى تداوله بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي ومنصات التراسل الفوري.
وأبرزت المديرية أنها تسعى من وراء فتح تحقيق في الشريط سالف الذكر إلى الاطلاع على حقيقة الأمر وتحديد المسؤوليات في أفق اتخاذ كافة الإجراءات المعمول بها في هذا الشأن.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube