•عبدالعالي الطاهري.

في سياق التعاطي الفوري مع جميع المستجدات المرتبطة بالوضعية الوبائية لفيروس كورونا، حيَّنت السلطات المغربية شروط الولوج إلى التراب الوطني التي سيتم العمل بها ابتداء يوم الخميس 18 نونبر الجاري، وفقا للبروتوكول الصحي للأسفار الدولية.
وبحسب الإجراءات الجديدة، يجب على المسافرين القادمين من الدول المدرجة على القائمة “أ”، تقديم شهادة تثبت بأن الشخص قد تم تلقيحه بشكل كامل ضد فيروس “كوفيد 19”.
كما يجب على المسافرين القادمين من الدول المدرجة على القائمة “ب”، تقديم شهادة تثبت بأن الشخص قد تم تلقيحه بشكل كامل ضد “سارس كوف-2″، وتقديم اختبار “PCR” سلبي لا تتعدى مدته 48 ساعة (المدة بين إجراء الاختبار والإركاب).

وبحسب الإجراءات الجديدة، فعند الوصول إلى التراب الوطني، سيخضع المسافرون لإجراءات فحص مزدوجة بواسطة الكاميرات الحرارية وأجهزة قياس الحرارة الإلكترونية وكذا الاختبار المستضد السريع.

وسيخضع المواطنون المغاربة والأجانب المقيمين بالمغرب، والذين جاءت نتيجة اختبارهم إيجابية عند الوصول للمغرب، إلى حجر صحي لمدة 10 أيام في إحدى المؤسسات الصحية، وفقًا للبروتوكول الصحي المعمول به.
إلى جانب ذلك، لن يتمكن أي مسافر جاءت نتيجة اختباره إيجابية عند الوصول إلى المغرب، من ولوج التراب الوطني، ويعفى الأطفال دون 6 سنوات من اختبار الكشف “PCR” .

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube