استقبل بالرباط يومه الاربعاء 27 اكتوبر 2021، وفد من المكتب المركزي للرابطة المغربية للشباب والطلبة في شخص المنسق الوطني للرابطة ورئيس اتحاد شباب وطلاب المغرب العربي الأستاذ محمد نوفل عامر، والكاتب العام للرابطة الأستاذ إدير عبد الحميد وأمين مال الرابطة الأستاذ شادي ارزيقي، السيد خليل النحوي الأمين العام لاتحاد شباب وطلاب المغرب العربي، والرئيس السابق للاتحاد العام لطلبة موريتانيا، وعضو المكتب التنفيذي لشباب حزب الاتحاد من اجل الجمهورية الحاكم بموريتانيا المكلف بالعلاقات الخارجية.
وقد كان اللقاء مناسبة لتأكيد الطرفين على متانة العلاقة التي تجمع الشعبين الشقيقين المغربي والموريتاني، وعلى الحرص الكبير لقيادة البلدين من أجل تعزيز وشائج الصداقة والتعاون بين البلدين الشقيقين، تؤكدها الصداقة المتينة التي تجمع جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده بأخيه فخامة الرئيس محمد ولد الغزواني.
كما ناقش الطرفان الوضع الإقليمي بالمنطقة المغاربية وآليات مساهمة الشباب بالدفع بمسار التنمية والاستقرار والأمن بالمنطقة، مثمنين جهود البلدين في تجاوز مختلف العقبات التي تؤثر على مسار التنمية والتعاون بالمنطقة المغاربية.
واستحضر الطرفان لحظة تأسيس اتحاد شباب وطلاب المغرب العربي، مذكرين بأهميته الكبيرة للتقارب بين شباب وطلاب المنطقة، وسبل الدفع نحو تطوير أدائه ليكون أحد الدعامات الأساسية لتعزيز التعاون والشراكة بين شباب وطلاب المنطقة المغاربية، وجعل هذا الاتحاد فضاء للحوار والنقاش الديمقراطي ومؤسسة لتمكين الشباب وتأهيل قدراته وتعزيز وعيه بضرورة الوحدة المغاربية باعتبارها طموحا مشتركا لمختلف شعوب المنطقة.
وناقش الطرفان كذلك الأنشطة المشتركة المقبلة من خلال إطلاق أشغال التحضير للمنتدى المغاربي للقيادات الشبانية والطلابية، المزمع تنظيمه بالعرائش والرباط والعيون بالمملكة المغربية، في فبراير من السنة القادمة. وهو أحد الفضاءات المغاربية الهامة التي ستنظم سنويا لجمع شعوب المنطقة، وتعزيز الروابط بين شبابها وطلابها وتقريب وجهات النظر حول مستقبل التنمية في المغرب الكبير .
الرابطةالمغربيةللشبابوالطلبة المكتبالمركزي
قطبالإعلاموالتواصل

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube