صلاح الدين

اليوم 14 أكتوبر 2021، تحل الذكرى 18 على وفاة القائد الوطني و الاتحادي الفقيه محمد البصري.
مناسبة لاستحضار مسيرته النضالية من أجل الاستقلال و دمقرطة المؤسسات. عطاءات متواصلة طبعت مسار المبادرات الاتحادية و التضحيات الجسام لمناضلي الحركة الاتحادية من أجل المشروع التحرري الديمقراطي الاشتراكي.

الحيرة على المستقبل، بما تحمل من تساؤلات متشعبة حول تفاعل الدولة مع المجتمع، وابتسامة الأمل التى لم تفارق فقيدنا الفقيه محمد البصري.
المجد و الخلود لشهداء الشعب المغربي.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube