أحمد رباص – حرة بريس

اعتقلت السلطات العراقية بومه الأحد 77 شخصا بتهمة ارتكابهم “انتهاكات خلال الانتخابات البرلمانية المبكرة”. وبحسب بيان صادر عن وزارة الدفاع العراقية، فإن القوات ألقت القبض على 77 شخصا لخروقات مست بسير العملية الانتخابية في 10 محافظات من أصل 18 محافظة عراقية.
وجاء في البيان نفسه أنه “تمت إحالة المخالفين إلى الهيئات القضائية التي شكلها المجلس الأعلى للقضاء لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم”. ولم يحدد البيان طبيعة الانتهاكات الانتخابية التي ارتكبها المتهمون. بدوره، دعا رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، عبر حسابه على تويتر، الناخبين إلى التصويت في الانتخابات البرلمانية المبكرة من أجل مستقبل البلاد.
وقال الكاظمي: “شعبنا العزيز، ونحن منتصف نهار تجري فيه للانتخابات وقد تمت العملية الانتخابية بسلاسة”. بعد ذلك، شكر كل من شارك في الاقتراع، ودعا الناخبين الذين لم يصوتوا بعد إلى التوجه بسرعة إلى مكاتب الاقتراع لاختيار ممثليهم، مؤكدا على التصويت للعراق، ولمستقبل أجيال العراقيين.

لهذا الغرض، فتحت السلطات العراقية، صباح الأحد، مراكز التصويت في وجه المواطنين ليختاروا مجلس النواب الجديد، خلال الانتخابات التشريعية المبكرة. وتشير الأرقام الرسمية الصادرة عن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات إلى أن 24.9 مليون عراقي مؤهلون للتصويت من بين حوالي 40 مليون شخص.
ويتنافس 3249 مرشحا يمثلون 21 ائتلافا و 109 احزابا ومستقلين على 329 مقعدا فى البرلمان العراقى. كما شارك ما لا يقل عن 1249 مراقبا دوليا وأجنبيا في مراقبة عملية التصويت، إضافة إلى آلاف المراقبين المحليين، بحسب مفوضية الانتخابات العراقية.
واستنادا للمصدر ذاته، فإن النتائج الأولية ستعلن خلال 24 ساعة من موعد انتهاء الانتخابات.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube