حرة بريس

اعتقلت وحدة الشؤون الداخلية خمسة من ضباط الشرطة وعونين آخرين من بينيميريتا لتورطهم في هذه المؤامرة.
احتجزت لتوهما وحدة الشؤون الداخلية التابعة للشرطة الوطنية ووحدة العمليات المركزية التابعة للحرس المدني حوالي عشرين شخصا في عملية لمكافحة تهريب المخدرات، بما فيهم عدد كبير من الأعوان من كلا الهيئتين الذين كانت مهمتهم تحديدا هي محاربة تهريب المخدرات في إقليم بطليوس.
من شأن التحقيق ان يحدد، بعد الأبحاث والتحريات التي أجريت في الأشهر الأخيرة، التورط المفترض لضباط الشرطة هؤلاء في مؤامرة لتهريب المخدرات والاتجار فيها.
وذكرت جريدتا إسبانيول وإلموندو أن من بين المعتقلين العشرين سائر أعضاء مجموعة التحقيق الخاصة بالمخدرات في ميريدا (بطليوس)، دون استثناء رئيسها. وهم في المجموع خمسة من رجال الشرطة. كما تم القبض على إثنين من الأعوان بنميريتا لعلاقتهما بالأحداث.
خلال الشهرين الماضيين، اكتشف المسؤولون عن الشؤون الداخلية في ميريدا أثناء تحقيقاتهم كيف أن بعض زملائهم في المنطقة، المكرسين على وجه التحديد لمكافحة الاتجار بالمخدرات، متورطون في الأحداث حتى النخاع.
تم ضبط شبكة إجرامية معقدة لزراعة وتوزيع الماريخوانا في إقليم إستريمادورا. إلى حد الآن اعتقل 22 شخصا وتم تحديد وتفكيك أربع مزارع “داخلية” تضم أكثر من 3000 نبتة من نبات الماريخوانا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube