لا يمكن حتى الكلام عن انتخابات و بالسجون معتقلون سياسيون و معتقلو الرأي و كل من عبر في تدوينات شخصية عبر المواقع الاجتماعية أو عبر المواقع الإلكترونية أو غَنَّى خارج سِربهم ..
لا يمكن الكلام عن انتخابات و مرضانا مرميون بما يشبه مستشفيات دون تجهيزات و اوكسجين لإغاثة ضحايا و شهداء كوفيد سرطان و أمراض مزمنة.
لا يمكن الحديث عن انتخابات و لا نرى المنتخب إلا مرة قبل الانتخابات الموالية..
لا يمكن الحديث عن انتخابات و تعليمنا ينحط يوما بعد يوم من سوء إلى أسوء..
لا يمكن الحديث عن انتخابات و أساتذتنا و أستاذتنا يُعنفون و يُسحلون في الشارع العام أمام الملأ و دماؤهم الزكية ترسم واقعا مرا على أرض الوطن..
لا يمكن الحديث عن انتخابات و المحتجون عن الأوضاع المزرية من حقوقيين و سياسيين و نقابيين و غيرهم يُقمعون و يُعنفون في الشوارع و الساحات في خرق سافر للمواثيق الدولية لحقوق الإنسان و ضد دستور 2011 الممنوح..
لا يمكن الحديث عن انتخابات و عدد المعطلين و المعطلات في ارتفاع مهول عكس التزامات الحكومات الحالية و السابقة و ما طبل به المنتخبون/ات في خيبة و عجز ..
لا يمكن الحديث عن انتخابات و شبابنا يُهاجر عبر قوارب الموت هربا من التفقير و التهميش و الجوع و البطالة مواجها الموت و الهجرة نحو عيش كريم و مستقبل مجهول….
ماذا استفاد الشعب من الانتخابات العديدة السابقة ؟؟؟؟ في حين استفاد”المنتخبون” من ميزانية الشعب أجوراً باهظة جداً مقارنة مع المستوى المعيشي للشعب و استفادوا تقاعدا مريحاً من أموال الشعب و تعويضات و …
شاركونا ثروات و خيرات البلاد نشارك في انتخابات البلاد إن سقط الفساد و الاستبداد..

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube