ببالغ الأسى والحزن وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تلقينا خبر وفاة أخينا وفقيدنا المناضل الاتحادي محمد الجنداليالدي وافته المنية يومالسبت13غشت 2021بعد إصابة بالوباء اللعين كرونا.
المرحوم الجندالى كان مناضلا في صفوف الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية تقلد مسؤوليات حزبية وشبيبيه كان احد زعماء الحركة الطلابية خلال حقبة السبعينات وبداية الثمانينات من القرن الماضي وفي إطار المطالبة برفع الحظر عن المنظمة الطلابية الاتحاد الوطني لطلبة المغرب انتخب لمدة أربع ولايات كاتبا عاما لتعاضدية كلية الحقوق بالرباط،كان بجانب اخوانه الاتحاديين عنصرا فعالا في نجاح المؤثمرالوطني السادس عشر.
كان المرحوم الجندالي المؤسس الفعلي للنقابة الوطنية للتجهز فيإطار الكونفدرالية الديمقراطية للشغل خلال منتصف الثمانينات من القرن الماضي ولأسباب نقابية تم فصله عن العمل ولم تسوى وضعيته إلا ابان حكومة التناوب.
وبمناسبة هذا المصاب الجلل برحيله، يتقدم مناضلو ومناضلات الحزب بفرنسا بأحر التعازي القلبية الحارة وبمشاعر المواساة والتعاطف مع أسرته الصغيرة والكبيرة، سائلين الله تعالى أن يتغمد الفقيد العزيز بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم ذويه الصبر والسلوان، وينعم عليه بعفوه ورضوانه.
إنالله وإنا إليه راجعون.


 
الكتابة الإقليمية للاتحاد الاشتراكي بفرنسا

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube