نداء شفيق كاتب بحرة بريس المغرب

بعد أن تأكد لهن خرق الكاتب الأول المسطرة المتفق عليها لاختيار وكيلة اللائحة الجهوية للرباط سلا القنيطرة، و فرض عائشة الكرجي وكيلة اللائحة دون الالتجاء إلى تصويت أعضاء المكتب السياسي كما حصل مع لوائح الجهات الأخرى، فاس مكناس و سوس نموذجا، قررت أغلبية المرشحات سحب اسمهم من اللائحة الجهوية احتجاجا على الخرق السافر للديمقراطية الداخلية.
كما هو معلوم المرشحة التي نصبها ادريس لشكر مقيمة بإسبانيا و حديثة الالتحاق بالحزب، بالمقارنة مع المرشحات الاخريات اللتين يتميزن بمستوى ثقافي عالي و خبرة مهنية كببره و تجربة نضالية في الواجهات السياسية و النقابية و الاجتماعية و الثقافية: سميرة عاشور، لطيفة بلعيدي، سميحة لعصب، منال التقال، مريم صباحي، عائشة زكري، بسيمة كرواوي، بشرى بوشنتوف، غزلان مسعودي، فاتحة بلقاسم، حياة ايت التاجر.
مع الأسف، يتضح ان المقياس ، و كما جرى مؤخرا في جهة طنجة تطوان ، هو بوشكارة” او المال و الهرولة لكسب المقاعد بأي ثمن و لو على حساب تاريخ و قيم الحركة الاتحادية الاصيلة.
اكيد ان العقل البشري سيتغلب على فيروس كورونا و ابتكار اللقاح المناسب لإنقاذ البشرية من تداعيات الجائحة، نقول نفس الامر بالنسبة لشرفاء الاتحاد الاشتراكي كيفما كان موقعهم اليوم. كلنا امل في ان ينجح العقل الاتحادي في ابتكار اللقاح المناسب للقضاء على الفيروس الذي ينخر حاليا جسم حزب الشهداء.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube