في حين ينصب اهتمام الكثير من مراكز الأبحاث الدولية حول إستكشاف الظواهر الطبيعية الكبرى عن طريق الإستثمار في المحاولات الحثيثة للسفر غبر الفضاء و دراسة الكواكب و المجرات الكبرى، مراكز بحث أخرى منغمسة في إيجاد السبل لتحقيق إمكانية السفر داخل تفاصيل الجسم البشري و توسيع فهم طبيعته و أدق تفاصيله.

أحد المعاهد الكورية يقوم بخطوات جبارة للتمكن من السفر داخل خلايا الدماغ عن طريق استعمال سفن دقيقة الحجم، وهي عبارة عن روبوتات صغيرة قادرة على نقل خلايا عصبية و ربطها لتشكل دوائر عصبية نشيطة في دراسة اضطرابات الدماغ مثل مرض الزهايمر.

يبلغ طول الروبوتات التي طورها هونغسو شوي Hongsoo Choi في معهد Daegu Gyeongbuk للعلوم و التكنلوجيا في كوريا الجنوبية، 300 ميكرومتر و عرض 95 ميكرومتر، و هي مصنوعة من مادة بولمير مطلي بالنيكل و التيتانيوم و يمكن التحكم في حركتها بواسطة المجالات المغناطيسية الخارجية و توجيهها للسفر و استكشاف خلايا المخ البشري وفهم طريقة إشتغالها بشكل أعمق.
هذا النوع من التجارب العلمية سيساعد على إيجاد علاجات لأمراض عصبية غير مفهومة بشكل كامل في الوقت الراهن، أو ربما أخيرا سنتمكن من قراءة أفكار الإنسان و الغوص عميقا في أسرارها.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube