أحمد رباص – حرة بريس

أعلن وزير الداخلية السيد عبد الوافي لفتيت أن نسبة المشاركة في انتخابات الغرف المهنية التي نظمت يوم الجمعة في عموم البلاد وصلت إلى 47.24٪.
وقال الوزير في تصريح للصحافة، بحضور الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية السيد نور الدين بوطيب ، إن هذه الانتخابات تميزت بمشاركة 882.736 ناخباً بنسبة 47.24 ٪ من الناخبين الحرفيين مقابل 43٪ في عام 201.
وأوضح الوزير أن انتخابات غرف الصيد البحري تميزت بنسبة مشاركة بلغت 61.65 ٪. استعدادا لهذه الانتخابات ، أكد السيد لفتيت ، أن اللوائح الانتخابية المهنية خضعت لعملية مراجعة استثنائية أدت إلى تشكيل هيئة انتخابية مهنية قوامها 1866790 ناخبا، بزيادة قدرها 6،34 ٪ مقارنة باستطلاع عام 2015.
تم إنشاء ما مجموعه 7178 مركز اقتراع، منها 5179 لانتخابات غرف الفلاحة، و 982 لغرف التجارة والصناعة والخدمات، و 912 لغرف الصناعة التقليدية، و 105 لغرف الصيد البحري بهدف استقبال أصوات الناخبين، مع مراعاة توزيعهم الجغرافي وكذلك توزيع الأنشطة المهنية، بدء من الحرص على تقريب صناديق الاقتراع من المهنيين حتى يتمكنوا من ممارسة حقهم في التصويت في أفضل الظروف.
ومن أجل الإشراف على عملية التصويت بالطريقة الأنسب، تابع السيد لفتيت، تمت تعبئة 43.068 شخصا لمهمات رؤساء مراكز الاقتراع، أو المشاركة في تكوينهم أو حتى المساهمة في إدارتهم.
وعلى مستوى النتائج، فاز حزب التجمع الوطني للأحرار بـ 638 مقعدًا (28.61٪) في انتخابات الغرف المهنية، مما جعله يترأس هذا نتائج الاستحقاق، الذي جرى يوم الجمعة في جميع أنحاء التراب الوطني، حسب تصريح وزير الداخلية السيد عبد الوافي لفتيت.
وبحسب النتائج المعلنة من قبل اللجان والمكاتب المركزية للغرف الفلاحية، وكذلك النتائج المؤقتة لانتخابات غرف التجارة والصناعة والخدمات وغرف الصناعة التقليدية وغرف الصيد البحري، حل حزب الأصالة والمعاصرة في المرتبة الثانية بحصوله على 363 مقعداً (16.28٪) ، يليه حزب الاستقلال بـ 360 مقعداً (16.14٪).
يأتي بعد ذلك حزب الحركة الشعبية بـ 160 مقعدًدا (7.17٪) ، الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية (USFP) بـ 146 مقعدا (6.55٪)، الاتحاد الدستوري بـ 90 مقعدا (4.04٪) ، وحزب التقدم والاشتراكية ب 82 مقعدا. وحصل حزب العدالة والتنمية على 82 مقعدًا (3.68٪) وحزب العدالة والتنمية 49 مقعدا (2.20٪)، أضاف السيد لفتيت في تصريحه الصحفي بحضور السيد نور الدين بوطيب.
وأشار نفس المتحدث إلى أن الهيئات الأخرى، البالغ عددها 23 حزبا، حصلت مجتمعة على 71 مقعدا (3.18٪) ، فيما حصل المرشحون من دون انتماء سياسي على 271 مقعدا (12.15٪).
وأكد وزير الداخلية أن عدد المرشحات المنتخبات في انتخابات الغرف المهنية التي جرت في ظل الظروف العادية بلغ 171 مرشحة بنسبة 7.67٪.
كما أوضح السيد لفتيت أن هذه النتائج مبنية على النتائج المعلنة وفقا للأحكام التشريعية المعمول بها من قبل مكاتب لاقتراع والمكاتب المركزية للغرف الفلاحية وكذلك النتائج المؤقتة للغرف التجاريدة والصناعة والخدمات وغرف الصناعة التقليدية وغرف الصيد البحري، في انتظار المصادقة عليها من قبل لجان العد والفرز التي يرأسها القضاة.
وبحسبه، فإن المملكة ملتزمة بإرادة قوية في إعداد المواعيد الانتخابية المتوقعة هذا العام، وفقا للتوجهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، الضامن للاختيار الديمقراطي والحمائي للمؤسسات التمثيلية، والتي تهدف إلى تكريس مكانة المغرب بين الدول الديمقراطية، بما ينسجم مع أحكام الدستور التي تنص على أن شرعية التمثيل الديمقراطي ترتكز على انتخابات حرة وشفافة.
جرت الاستعدادات لانتخابات المهنية المهنية وتجري مثيلاتها للانتخابات العامة المقبلة في سياق يتسم بتعبئة المغرب، مثله مثل جميع دول العالم، لمواجهة انتشار وباء كوفيد -19 ، يختم السيد الوزير مشيرا إلى أن ذلك يتطلب تعبئة الموارد المالية والبشرية لاحتوائه والتخفيف من تأثيره.
على الرغم من القيود المرتبطة بإدارة آثار الوباء ، فقد قدم المغرب مرة أخرى مثالاً، من خلال قدرته الرائعة على مواجهة التحديات الكبرى وتصميمه القوي على مواصلة عملية بناء وتدعيم قاعدة مؤسسية وديمقراطية، يتابع السيد لفتيت، مؤكدا أن ذلك قد ترجم إلى واقع اليوم عبر إجراء انتخابات الغرف المهنية وفقا للجدول الزمني المحدد وفي ظل أفضل الظروف التنظيمية.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube