الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية
الكتابة الاقليمية، عمالة طنجة أصيلة
الكاتب الإقليمي
طنجة في 31 يوليوز 2021

تناهى إلى علمنا أن ما يسمى بفريق المكتب السياسي المشكل من السيد مصطفى عجاب و مشيج القرقري المنتهية مدة انتدابهم منذ شهر ماي الأخير و منتحل صفة الكاتب الجهوي للحزب السيد محمد المموحي يروجون منشورا حول انتحال السيد احمد يحيا لصفة الكاتب الإقليمي للحزب بعمالة طنجة أصيلة بناء على قرار اتخذوه و بلغ للكاتب الاقليمي و بالنسبة لهذه النقطة بالضبط يعلن الكاتب الاقليمي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بعمالة طنجة أصيلة أنه لم يتوصل و لم يبلغ بأي قرار، إضافة إلى رفضه و عدم قبوله لأي قرار كيفما كان نوعه و طبيعته لا يستند على القانون بصفة عامة و لكل ما يصدر عن جهات فاقد للصفة الشرعية المؤسسة على القانون.
أما بالنسبة لما تم تداوله من قرار جديد اتخذه هذا الثلاثي في حق الكاتب الاقليمي للحزب بعمالة طنجة أصيلة و في حق الأخت مونية عياش عضو المكتب الوطني للشبيبة الاتحادية، فعطفا على ما سبق فإن كل القرارات المتخذة من طرف من لا صفة لهم في إطار تجاوز السلطة و الشطط في استعمالها و خرق القانون المنظم لعمل الأحزاب و النظامين الأساسي و الداخلي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية مرفوضة شكلا و مضمونا قانونيا و سياسيا و تنظيميا.

و ينهي الكاتب الاقليمي للحزب بعمالة طنجة أصيلة إلى كل الاتحاديات و الاتحاديين بعمالة طنجة أصيلة و إلى الرأي العام الحزبي و كل المهتمين بالشأن الاتحادي أن الكاتب الإقليمي للحزب يمارس مهامه و اختصاصاته وفق القانون و بناء عليه و نفس الشيء بالنسبة لباقي الأجهزة الحزبية و التنظيمات الحزبية الموازية رغم حالة الفوضى التي خلقها هذا الثلاثي بالإقليم التنظيمي بسبب تدخلهم اللامشروع و الغير المسؤول الذي يروم استئصال الفكرة الاتحادية و رمزيتها و استئصال الاتحاد الاشتراكي بإغراقه برموز الفساد و الإفساد.

و إن الكاتب الإقليمي للحزب بعمالة طنجة أصيلة و أجهزة الحزب الشرعية بالإقليم و التنظيمات الحزبية الموازية و على رأسها منظمة الشبيبة الاتحادية بعمالة طنجة اصيلة مستمرون رغم كل الظروف في ممارسة اختصاصاتهم و مهامه كما هي مسطرة و مؤطرة و محددة في القانون و لا تمارس هذه المهام و الاختصاصات على وسائل التواصل الاجتماعي فقط بل كذلك بعد عملها التأطيري تقوم بمراسلات رسمية مع كل الجهات المعنية من إدارة و أحزاب و غيرهما بناء على القانون دائما و على الجهات المتضررة من ممارسة الكاتب الاقليمي و الاجهزة التنظيمية و التنظيمات الحزبية الموازية اللجوء إلى القضاء لإثبات الضرر و استصدار مقررات قضائية سواء بالنسبة لانتحال الصفة أو غيرها من المخالفات عوض إطلاق فقاعات هوائية فارغ لا تسمن و لا تغني من جوع في وسائط شبكات التواصل الاجتماعي و به وجب الإعلام و السلام.

ذ/أحمد يحيا
الكاتب الإقليمي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية
عمالة طنجة أصيلة

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube