أحمد رباص – حرة بريس

قال مسؤول مقرب من الجهاز التنفيذي لوكالة فرانس برس إن حكومة جديدة ستتشكل في هايتي اليوم الثلاثاء برئاسة رئيس الوزراء ارييل هنري الذي عينه الرئيس جوفينيل مويس قبيل اغتياله.

وتشكل هايتي حكومة جديدة يوم الثلاثاء 20 يوليوز، وسيكون أرييل هنري وزيرا اول فيها، حيث سبق تعيينه لهذا المنصب الرئيس جوفينيل مويس قبل اغتياله بقليل.

واوضح نفس المصدر أن الوزير الأول المؤقت الحالي كلود جوزيف سيستأنف في الحكومة الجديدة منصبه كوزير للخارجية.

يبدو أن هذا الإعلان يضع حداً للمواجهة بين كلود جوزيف وأرييل هنري، في المنافسة على قيادة السلطة التنفيذية.

وقال المسؤول: “لعدة أيام، ضاعف كلود جوزيف وأرييل هنري اجتماعات العمل التي ستؤدي إلى تشكيل حكومة شاملة مع أرييل هنري كوزير اول وكلود جوزيف كوزير الخارجية.”

وأضاف: “لن يكون هناك رئيس للجمهورية ومهمة هذه الحكومة الجديدة ستكون تنظيم الانتخابات العامة في أسرع وقت ممكن.”

وفي اللحظات الأخيرة، انقلبت الموازين لصالح أرييل هنري، الذي استفاد خلال عطلة نهاية الأسبوع من دعم مجموعة من السفراء الذين يمثلون البلدان التالية: ألمانيا، البرازيل، كندا، إسبانيا، الولايات المتحدة، فرنسا، الاتحاد الأوروبي، وكذلك الممثل الخاص بمنظمة الدول الأمريكية والممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة.

ودعت هذه “المجموعة الأساسية” في بيان لها يوم السبت إلى “تشكيل حكومة توافقية وشاملة.”

ولهذه الغاية، تشجع (المجموعة الأساسية) بقوة رئيس الوزراء المكلف أرييل هنري على مواصلة المهمة الموكولة إليه لتشكيل مثل هذه الحكومة “.

وستقام جنازة جوفينيل مويس، الذي أطلقت عليه النار مجموعة كوماندوز مسلحة في منتصف ليل 7 يوليو ، يوم الجمعة.

بهذا التعيين، يخوض أرييل هنري، الطبيب الجراح البالغ من العمر 71 عاما، تجربته الوزارية الثالثة، حيث سبق له أن شغل منصب وزير الداخلية من يناير إلى سبتمبر 2015، ثم شغل كنصب وزير الشؤون الاجتماعية والعمل من سبتمبر 2015 إلى مارس 2016. كما شغل منصب وزير الصحة العامة من يونيو 2006 إلى سبتمبر 2008 ، قبل أن يصبح مدير ديوان من سبتمبر 2008 إلى أكتوبر 2011.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube