أحمد رباص – حرة بريس

أعلنت روسيا يوم أمس الإثنين أنها اختبرت بنجاح صاروخ زيركون الجديد الذي تفوق سرعته سرعة الصوت، وهو جزء من مجموعة الأسلحة التي طورتها موسكو وأكد أنها لا مثيل لها في العالم.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان لها إن الفرقاطة الأدميرال غورتشكوف أطلقت من البحر الأبيض صاروخ زيركون الذي تفوق سرعته سرعة الصوت صوب هدف بري يقع على ساحل بحر بارنتس. حلق الصاروخ بسرعة ماخ 7 و “أصاب الهدف بنجاح على بعد 350 كيلومتر”
.
كان ذلك حدثا عظيما بالنسبة لروسيا، حيث يعود الإطلاق الرسمي الأول لصاروخ زيركون إلى أكتوبر 2020. وأشاد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بـ “الحدث العظيم” بالنسبة لـ”البلد بأكمله.”

تم إجراء اختبارين آخرين على الأقل منذ ذلك الحين، انطلاقا من فرقاطة الأدميرال غورتشكوف.

وعلى خلفية التوترات مع الدول الغربية، ضاعفت روسيا في السنوات الأخيرة الإعلانات عن أسلحة جديدة قدمها فلاديمير بوتين على أنها “لا تقهر”.

تملك روسيا حاليا صواريخ من الجيل الجديد تفوق سرعتها سرعة الصوت، ويعد زيركون واحدا منها بمدى أقصى يبلغ حوالي 1000 كيلومتر، وتم تصميمه بهدف تجهيز السفن السطحية والغواصات التابعة للأسطول الروسي.

وأصبحت الترسانة الروسية تتوفر على العديد من الأسلحة الأخرى، مثل صاروخ كينجال الذي تفوق سرعته سرعة الصوت والمخصص للقوات الجوية، أو صاروخ بوريفيستنيك الذي يعمل بالطاقة النووية.

للإشارة، فقد تم وضع الجيل الجديد من صواريخ أفانغارد التي تفوق سرعتها سرعة الصوت، والقادرة على الوصول إلى سرعة 27 ماخ وتغيير المسار والارتفاع، رهن الخدمة لفائدة الجيش الروسي في ديسمبر 2019.

ويتميز الصاروخ الروسي الجديد بأنه يستخدم تكنولوجيا “الدفع التبادلي”، حيث ينطلق الصاروخ باستخدام محرك تقليدي يعمل بالوقود الصلب حتى يصل إلى السرعة القصوى التي يبدأ عندها محرك “سكرامجيت” باستخدام الهواء المضغوط لتسريع عملية الاحتراق الداخلي ومضاعفة سرعة الصاروخ بمعدلات لا تستطيع المحركات التقليدية أن تصل إليها.

لكن التحدي الأكبر الذي يواجهه مصممو صاروخ “زيركون” الروسي هو تصميم جسم الصاروخ الخارجي بصورة تمكنه من تحمل الحرارة العالية الناتجة عن الاحتكاك مع الهواء في سرعة يمكن أن تتخطى 5 أضعاف سرعة الصوت.

ويقول الموقع الأمريكي: “إذا استطاع المهندسون الروس التغلب على التحديات الخاصة بتصميم الصاروخ والمواد المستخدمة في هيكله الخارجي فإن الأسطول الروسي سيمتلك واحدًا من أكثر الصواريخ المضادة للسفن فتكًا في العالم.”

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube