حرة بريس باريس

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الإثنين إقرار بلاده إلزامية تلقي العاملين في المؤسسات الصحية لقاحا مضادا لفيروس كورونا سواء كانوا من مقدّمي الرعاية أم لا، وكذلك الحال للأشخاص ذوي المناعة الضعيفة.
وقال ماكرون في كلمة متلفزة “أمامهم حتى 15 شتنبر المقبل لتلقي لقاح” قبل دخول إجراءات عقابية حيز التنفيذ.
كما أعلن الرئيس الفرنسي عن اعتماد “الشهادات الصحية” للدخول إلى المطاعم وبعض وسائل النقل بدءا من غشت المقبل سعيا لحض الفرنسيين على تلقي اللقاح ضد كوفيد-19.
وقال ماكرون إن “الشهادة الصحية ستطبق في المقاهي والمطاعم والمراكز التجارية، كما في المستشفيات ودور المسنين والمؤسسات الطبية الاجتماعية، إنما كذلك في الطائرات والقطارات وحافلات الرحلات الطويلة، هنا أيضا وحدهم الذين تلقوا اللقاح أو خضعوا لاختبار سلبي النتيجة سيكون بوسعهم الوصول إلى هذه المواقع”، مشيرا إلى أنه سيتم كذلك فرض الشهادة الصحية بعد حوالى عشرة أيام في المواقع الترفيهية والثقافية.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube