أحمد رباص – حرة بريس

سوف يحتضن المغرب تصوير فيلم مقتبس من الرواية الشهيرة “الخيميائي” للكاتب البرازيلي باولو كويلهو في سبتمبر القادم، حسب ما أعلنه الموقع الإعلامي المتخصص “Deadline”.
ووفقا للمصدر نفسه، سيكون هذا الإنتاج الضخم الذي أخرجه الأمريكي كيفن فراكيس جاهزا للإصدار في نهاية عام 2022. وسيجمع بالفعل نجوما عالميين كبارا، مثل الممثل البريطاني البرتغالي سيباستيان دي سوزا في دور “سانتياغو” بطل الرواية، وتوم هولاندر، وجوردي ملا، وشهري أغداشلو، وكذلك الممثل الأمريكي المغربي يوسف قرقور، والإسرائيلي أشرف برهوم.
شارك في كتابة السيناريو المخرج وريان كريستون.
يحكي فيلم “الخيميائي” قصة شاب أندلسي راعٍ يبحث عن كنز مدفون أسفل الأهرامات. عندما يلتقي بالخيميائي في الصحراء، يعلّمه الاستماع إلى قلبه، وقراءة علامات القدر، وقبل كل شيء، “متابعة حلمه”.
وقال المصدر نفسه: “الممثلون وطاقم الفيلم يمثلون أصالة سياق القصة في إسبانيا وشمال إفريقيا، بالإضافة إلى تعدد الإنتاج العالمي والمتنوع”.
يذكر أن عقدا بقيمة 200 مليون درهم أبرم في ديسمبر الماضي بين المنتجين والمركز السينمائي المغربي لتصوير هذا الفيلم.
وبمزيد من التفاصيل، سوف يجري التصوير بشكل خاص في مناطق مراكش والصويرة وأرفود وفاس. ويقوم ويل سميث وجون مون بإنتاج الفيلم لصالح ستوديوهات Westbrook، وراجي سينغ وفريكس لـفائدة PalmStar، و جيا نيتر لـصالح Netter Films، بينما يعمل زكريا العلوي كمنتج محلي.
للتذكير، ظهرت الرواية الشهيرة التي كتبها باولو كويلو في عام 1988 وبيعت منها أكثر من 150 مليون نسخة حول العالم. كما ترجمت إلى 56 لغة في 150 دولة.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube