باريس / نجاة بوعبدلاوي

يتواصل مسلسل الاستقالات الجماعية من حزب الأصالة والمعاصرة بإقليمالدريوش، مع اقتراب الانتخابات التشريعية والمحلية التي سيتم تنظيمها هذا الصيف.
وفي اتصال مع أحد أعضاء المجلس الوطني بإقليم الدريوش، أكد لموقع الحرة بريس أن أزيد من 40 مستشارا جماعيا ينتمون إلى حزب الأصالة والمعاصرة بإقليم الدريوش، أقدموا على تقديم استقالتهم من الحزب، وذلك احتجاجا على ما وصفوه ب”عدم الإيفاء بالوعود”، وهو الأمر الذي أربك جميع الحسابات التي سطرتها اللجنة الوطنية للانتخابات بحزب “البام”.
وأضاف عضو المجلس الوطني أن المستقلين من الحزب ينتمون إلى كل من جماعة ميضار، افرني، تافرسيت، مشيرة إلى أن النقطة التي أفاضت الكأس ودفعتهم إلى الاستقالة من حزب “الجرار” هي سحب تزكية وكيل لائحة الجهة من عبد السلام الطاوس،المنسق الجهوي للحزب، ومنحها لمستشار برلماني آخر.
وللإشارة ليست هذه أول صفعة يتلقاها حزب عبداللطيف وهبي، بل كانت هناك عدة استقالات من الرباط وطنية وصفرو وغيرها من المدن…

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube