حؤة بريس -أبوسرين

مساء الأربعاء 19 ماي 2021 كان الممونون على موعد داخل البرلمان مع الفريق الإشتراكي قصد إثارة مشاكلهم المتفاقمة وعرضها على أنظار ممثلي الأمة لعل الله يحدث بعد ذلك أمرا .
ونقلا عن مصادر من أوساط الممونين فإن اللقاء مع رئيس الفريق كان وديا حيث تفهم بكل إيجابية الأزمة الذي يمر بها القطاع علما أن الممونين حرصوا غابة الحرص أن تكون دفعاتهم تستهدف القضايا الكبرى للقطاع ومالحقه من أضرار إجتماعية وإقتصادية أصبح من المؤكد أن ترميمها سيأخذ وقتا طويلا عند إستئناف العمل لأن مخلفات الجائحة كان أثرها كبيرا على مهنة الممون وكذلك كل المهن المرتبطة بها يشكل مباشر وغير مباشر .
إن الممونين وهم يستعرضون أزماتهم شهدت بوابة البرلمان إحدى فصول هذه الأزمة في مشهد درامي دال على عمق المأساة التي يمر بها الممون إذ أن فريقا من رجال الشرطة المسؤول على أمن البرلمان أوقف أحد الممونين المشاركين في هذا اللقاء على إثر مذكرة بحث وطنية تبين بعد ذلك أنها بسبب شيك بدون رصيد وهي حالة جسدت على ارض الواقع مشهدا من مشاهد الأزمة التي تلاحق الممونين وقد شاءت الأقدار ان تجري هذه الأحداث على بوابة البرلمان حين هم الممونون بالخروج بعد إنتهاء لقائهم بالسيد رئيس الفريق الإشتراكي .
وفي إطار التضامن بين الممونين وفي لفتة إنسانية مشكورة تكلف أفراد الوفد بأداء قيمة الشيك البالغة عشرون ألف درهما لكن مع كامل الأسف ليس في كل مرة تسلم الجرة لتستمر الازمة وتستمر فصولها حتى إشعار آخر .
وتجدر الإشارة إلى أن الوفد المشارك في هذا اللقاء ضم ممثلين عن الإتحاد الوطني للممونين الفيدرالية المهنية للممونين بالمغرب وإتحاد الموسيقيين بالمغرب جمعية الخدمات بالمغرب الإئتلاف الوطني للندل .