في عيون هؤلاء المتعبون
اراني ابحث عن مزيد من الحب
لاستانس ..
لاعبر عن ولعي ووجعي
وعن حيرتي وسر وجودي
في عيون هؤلاء النسوة الحاملات اثقال الحياة..
ابحث عن انوثة مرمية خلف استار النسيان
اقول لها ..
جدي وقتا للهروب من طاحونة لن تتوقف مهما طال الزمن
في عيون اطفال البؤساء
ألامس هدرا وابتسامات امتزجت براءتها بصفرة الردى..
اقف عاجزة ..
صفر اليدين..
وامضي اردد كل المقاطع الحزينة
وسلة امال وادعية ..

ربيعة الكوطيط شاعرة و مبدعة