خيّم الحزن على الأوساط الأردنية بعد وفاة الملاكم الأردني الشاب راشد صويصات، متأثرا بإصابته في نزال بالضربة القاضية قبل نحو أسبوعين في بطولة العالم ببولندا.

وأكدت اللجنة الأولمبية الأردنية في بيان نشرته على صفحتها الرسمية بموقع فيسبوك، اليوم الثلاثاء، وفاة الملاكم الشاب مساء أمس الاثنين، متأثرا بالإصابة التي تعرض لها أثناء نزاله، الجمعة 16 أبريل/نيسان الحالي، في بطولة العالم التي أقيمت في مدينة “كالسي البولندية”.
وأعربت اللجنة الأولمبية عن حزنها الشديد لوفاة لاعب المنتخب الأردني للملاكمة عن فئة الشباب، متقدمة لأهله وذويه بخالص العزاء والمواساة.

وعبّر نشطاء وإعلاميون أردنيون عن حزنهم لوفاة الملاكم صويصات، متمنين له الرحمة والمغفرة، فيما انتقد آخرون رياضة الملاكمة وما تسببه من خطر على حياة اللاعبين.
وغرد أمين عام اللجنة الأولمبية الأردنية ناصر المجالي معزيا في اللاعب، بقوله “نعزي أنفسنا وأسرة الفقيد والأسرة الرياضية الأردنية بوفاة لاعب المنتخب الوطني للملاكمة راشد صويصات، إنا لله وإنا إليه راجعون”.
أما الكاتب والمحلل السياسي ياسر الزعاترة قال منتقدا “كتبت مرارا ضد هذه الرياضة التي تسمّى الملاكمة، لعبة فيها الكثير من البشاعة، وتنطوي على مخاطر كبيرة، تبعا لتركيزها على منطقة الرأس”، مضيفا “كثيرون ماتوا أو عُطبوا بسببها، وها هي تفقدنا هذا الشاب الأردني راشد صويصات، رحمه الله”.
وفاة الملاكم الاردني راشد صويصات وذلك خلال مشاركته في بطولة العالم للشباب، في بولندا، حيث تعرض لضربة قاضية من منافسه خلال نزالهما، لينقل على أثرها إلى المستشفى ، قبل أن يفارق الحياة
رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جنانه وألهم أهله الصبر والسلوان ..

عن موقع الجزيرة