أحمد رباص

قالت الشرطة الهندية معترفة إن انفجارا وقع يومه الجمعة دون إصابة أي شخص خارج السفارة الإسرائيلية في نيودلهي وألحق أضرارا بسيارات كانت مركونة بالقرب من السفارة المستهدفة.

تم تطويق المنطقة التي تقع بها السفارة بعد الانفجار، بينما تدخلت الشرطة وعمال إزالة الألغام. واشارت الشرطة في بيان الى أن “عبوة” منخفضة الشدة جدا “حطمت نوافذ ثلاث سيارات مجاورة”.
وأضاف البيان أن “العناصر الأولى تشير إلى محاولة خبيثة لإحداث ضجة كبيرة”.

في فبراير 2012، أسفر هجوم بالقنابل على سيارة تابعة للسفارة الإسرائيلية في نيودلهي عن إصابة أربعة أشخاص بجروح، من بينهم امرأة أصيبت بجروح خطيرة. واتهمت إسرائيل إيران بالوقوف وراء الهجوم.

ووقع انفجار الجمعة على مقربة من المكان الذي كان يشارك فيه رئيس الوزراء ناريندرا مودي ومسؤولون حكوميون وجيش في احتفالات عسكرية.

يجري حاليا نشر جهاز أمني كبير الحجم والعدد في العاصمة الهندية وسط احتجاجات من قبل المزارعين ضد الإصلاحات. تصاعدت حركة الاحتجاج التي ابتليت بها نيودلهي منذ أكثر من ثمانية أسابيع. خلال هذا الأسبوع اندلعت يومه الجمعة اشتباكات بين مئات المزارعين ومعارضي حركتهم.