حرة بريس

يستقبل المرصد المغربي لنبذ التطرف والإرهاب الأسبو ع العربي للتوعية بمخاطر التطرف والإرهاب الذي انطلق اليوم، بمساءلة وتقييم الخطط العربية التي تمت بلورتها منذ رفع التوصية بمجلس وزراء الداخلية العرب 2016 الذي انعقد بتونس، مؤكدا على ضرورة بلورة مخرجات ذاك اللقاء التاريخي الذي التأم بتونس، الذي دعا إلى تكثيف جهود التنسيق العربي في مواجهة خطاب التطرف و تغلغل الإرهاب وسط المجتمع. ننتهز الفرصة في المرصد المغربي لنثمن عالياً مجهودات الأجهزة الأمنية التي هي على خط التمَاس مع جبهة الظلام، ونعبر عن تقديرنا للمؤسسات الأمنية والعمومية التي تبنت منذ زمن استرتيجية وقائية لتجفيف منابع التطرف وإجهاضه قبل أن يتحول إلى آلة عمياء تأتي على الأخضر واليابس.وفي السياق ذاته نؤكد أن مواجهة الفكر الظلام الغادر يحتاج جبهة مدنية عربية، تشتغل وفق شراكة محددة الأهداف والآفاق بالتنسيق مع المؤسسات الأمنية المسؤولة على تنزيل الاستراتيجية العربية، عبر تدفق المعلومات وتبادل المعطيات وتنظيم حملات تحسسية وتوعوية مشتركة. ليكن هذا الأسبوع العربي أسبوعا للتقييم والتجديد وإنعاش الخطة العربية، وتدشين جسور التعاون والتنسيق بين المؤسسات العمومية ومؤسسات المجتمع المدني تحت شعار” جبهة عربية موحدة في مواجهة التطرف والإرهاب بشراكة مع المجتمع المدني.